fbpx
Connect with us

أخبار

ثلاثة مرشحين من أصل سوري للانتخابات ..وحده عمر الغبرة احتفظ بمقعده في البرلمان الكندي

Published

on

تمكّن النائب  السوري الأصل عمر الغبرة من الاحتفاظ بمقعده في البرلمان الكندي، فيما فشل رامز أيوب من الاحتفاظ بمقعده، ولم تتمكن المرشحة الدكتورة غادة الأطرش من الفوز في الانتخابات الكندية الفيدرالية التي جرت يوم الإثنين الماضي  .

المرشحون السوريون الثلاثة كانوا على قوائم الحزب الليبرالي في كل من مقاطعات أونتاريو وألبرتا وكيبيك . وحده عمر الغبرة استطاع تحقيق نتيجة كاسحة أمام مرشح حزب المحافظين في مدينة ميسيساجا بأونتاريو .

من هم هؤلاء المرشحون ؟

عمر الغبرة

ولد عمر الغبرة لأبوين سوريين في المملكة العربية السعودية ، وانتقل إلى كندا عندما كان في سن الـ19 عاماً لدراسة الهندسة الميكانيكية في جامعة رايرسون ، ثم حصل على درجة الماجستير من جامعة يورك بتورنتو.

انتُخب الغبرة للبرلمان الكندي بوصفه نائبًا عن الحزب الليبرالي لمرتين، الأولى في عام 2006، حيث استمر ضمن المجلس لمدة عامين، ومن ثم مرة أخرى في عام 2015 .

الغبرا أمين برلماني لوزير الخارجية متخصص في الشؤون القنصلية. وهو رئيس سابق للاتحاد العربي الكندي ، وكان أحد المستشارين السياسين لرئيس الوزراء جاستن ترودو.

خاض انتخابات 2019 في مدينة ميسيساجا ، دائرة ” ميسساجا سنتر” ونال 29 ألف صوت وتمكّن من الفوز وبفارق كبير من الأصوات على مرشح حزب المحافظين المصري الأصل ميلاد ميخائيل .

غادة الأطرش

غادة الأطرش سورية من محافظة السويداء ، وهي ابنة السفير السوري الراحل جبر الأطرش، ابنِ الشاعر سليمان عبدي الأطرش، ومن سلالة قائد الثورة السورية الكبرى (1925 – 1927) سلطان باشا الأطرش.

وهي أيضاً خِريجةُ جامعة كالغاري حيث تخصصت في البحوث التربوية، و تدرّس في جامعة “ماونت رويال”، في كالغاري أيضاً، ولها مؤلفات وأبحاث عن الجالية السورية في كندا، وكتاب بالإنكليزية بعنوان :

“مُجرَّداتٌ حتى العظم: صورٌ لنساءٍ سوريات” (Stripped to the Bone: Portraits of Syrian Women). والدكتورة الأطرش زوجةٌ ووالدةُ ثلاثة أولاد.

ترشحت الدكتورة غادة في انتخابات العام 2015 لكنها لم تنجح ، ثم ترشحت عن الحزب الليبرالي مجدداً هذا العام عن دائرة “كالغاري سيغنال هيل”  ولم يحالفها الحظ مجدداً .

رامز أيوب

شغل رامز أيوب سابقاً منصب عمدة لورين ، وهو عضو سابق في البرلمان ، ويعمل بقطاع الأعمال، حيث درس الاقتصاد بجامعة مونتريال.

ترشح على قوائم الحزب الليبرالي عن دائرة ” تيريز دي بلينفيل” الواقعة شمال مدينة لافال لكنه خسر الانتخابات لصالح مرشح عن ” كتلة كيبيك ” بفارق نحو 3 آلاف صوت .

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »