كندا من الداخل

توصية رسمية بأن تسنّ كل مقاطعة كندية تشريعاً بشأن زراعة القنّب

كندا ـ جريدة المهاجر

أوصت لجنة الشؤون القانونية في مجلس الشيوخ الكندي بترك مسألة زراعة القنّب في المنزل لحكومات المقاطعات

لحظره أو عدم حظر، وأنه يجب أن يحذو الجميع حذو كل من مقاطعة كيبيك ومانيتوبا اللتين أكدّتا عزمهما على الحظر

التام لزراعة القنّب في المنازل..

وأشار راديو كندا إلى أنّ اللجنة خلصت إلى اقتراح تعديل مشروع قانون تشريع القنّب وحق المقاطعات في سنّ تشريع

بشأن حيازة نباتات القنّب وزراعتها أو حصادها في أماكن محدّدة..

ويشير أعضاء من مجلس الشيوخ إلى أن القانون المتعلّق بالقنّب يجب أن ينشىء إطارا وطنيا جنائياً وصحياً، وأن تكون

المقاطعات والأقاليم والبلديات ومجتمعات السكان الأصليين مسؤولة عن توضيح المسائل المتعلّقة بحيازة القنّب

واستخدامه وبيعه وتوزيعه..

السيناتور المحافظ كلود كارينيان يقول: إذا أردنا أن نحدّ من وصول الشباب إلى القنّب، لا يمكننا أن نسمح بوجود نباتات

القنّب في صالون المنزل..

وزراء ورسميون في حكومات المقاطعات الكندية ممن استمعت لجنة مجلس الشيوخ إلى شهاداتهم حذّروا من أن

الزراعة المنزلية للقنّب تقترن بإمكانية بيع الماريجوانا عبر شبكة الانترنيت إضافة إلى عدم وضوح الرؤية بشأن الكمية

التي يمكن الاحتفاظ بها في المنزل، وكل ذلك عرضةٌ لخطر الاستغلال من جماعات الجريمة المنظمة.

الجدير ذكره أنّه سيتم إجراء التصويت النهائي في مجلس الشيوخ في السابع من شهر حزيران المقبل، وفي حال

الموافقة على مشروع القانون فإن الأمر سيستغرق مدة تتراوح بين 8 إلى 12 اسبوعا من أجل وضع تشريع القنّب حيز

التطبيق في كندا.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك رد