Connect with us

أخبار

أزمة سياسية كبيرة في حكومة ترودو

Published

on

كندا –جريدة المهاجر: طالب حزبان رئيسيان في المعارضة في كندا اليوم، جاستين ترودو، رئيس الحكومة الكندية، بإجراء تحقيق عام في مزاعم ارتكاب أخطاء من جانب مسؤولين في حكومته بشأن قضية شركة الهندسة والبناء (أس أن سي لافالان) لجهة ما أثير عن ممارسة ضغوط على المدعية العامة السابقة لإسقاط دعاوى احتيال وفساد ضد الشركة..

ومنذ نشرت صحيفة غلوب أند ميل عن أن أعضاء من مكتب ترودو مارسوا الضغوط المشار إليها تشكّلت أزمة سياسية كبيرة لحكومة ترودو الليبرالية، وأدت إلى استقالة وزيرة العدل السابقة جودي ويلسون رايبولد، وكبير مستشاري رئيس الحكومة جيرالد باتس، وهو أحد مهندسي الفوز الذي حققه الحزب الليبرالي في انتخابات عام 2015،  وقد أصر باتس على أنه لم يرتكب أي خطأ لمصلحة الشركات الخاصة.

وقال أندرو شير زعيم حزب المحافظين اليميني المعارض الرسمي في مجلس العموم الكندي اليوم : إن استقالة باتس لن تزيل الأمر، وهذه ليست فضيحة سياسية عادية..

وأشار إلى أن المسؤولين ربما عرقلوا العدالة في ملف الشركة المذكورة..

وحث تشارلي أنجوس من حزب الديمقراطيين الجدد ذي الميول اليسارية على التحلي بالحيوية مع الشعب الكندي، والموافقة على إجراء تحقيق مستقل.

وذكرت رويترز أنّ استطلاعاً أجرته إيبسوس-ريد لـ “غلوبل نيوز” بعد استقالة رايبولد أن الليبراليين قد تراجعت شعبيتهم إلى 34 في المائة، مع صعود المحافظين إلى نقطتين بنسبة 36 في المائة.

ويشير الاستطلاع إلى أنه إذا أجريت انتخابات الآن، لن يكون لدى أي حزب عدد كافٍ لتشكيل حكومة مستقرة.

وقالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيان فريلاند، للصحفيين بعد استقالة باتس: من الواضح أنها لحظة حزينة بالنسبة لي ولأصدقاء باتس ..

وأشارت إلى أنه لم يتخذ قرار بشأن من سيحل محل باتس.

ويتوقع مراقبون أنّ أحد المرشحين المحتملين ليحل محل باتس هو ديفيد ماكنوتون، السفير الكندي في واشنطن، الذي ساعد بنجاح في التفاوض على تجديد اتفاقية التجارة القارية في العام الماضي، حسبما قال اثنان من الليبراليين، وأشاروا إلى أنّه يتمتع بوضع جيد، ولديه أيضًا خبرة في العمل مع كاتي تيلفورد، رئيس موظفي مكتب ترودو.

وبحسب مسؤول ليبرالي رفض الكشف عن اسمه قال: إن قائمة الأشخاص الذين يمكنهم القيام بهذه المهمة قصيرة للغاية..

اقرأ أيضا : استقالة كبير مستشاري جوستان ترودو

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

منظمات مختلفة تدعو السلطات الكندية إلى عدم التعامل مع المهاجرين المحتجزين كسجناء

Published

on

كندا : دعت مجموعة من الأطباء والمحامين وعلماء القانون ومنظمات حقوق الإنسان الحكومة الكندية الفدرالية

إلى وقف تنفيذ سياسة جديدة سينفذها ضباط الحدود عند التعامل مع اللاجئين المحتجزين.

وتنص السياسة الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين المقبل في مركز احتجاز المهاجرين في مدينة تورنتو ، استعمال

ضباط الحدود معدات إلزامية مثل الهراوات ورذاذ الفلفل والسترات الواقية من الرصاص .

وتعتبر منظمات إنسانية وحقوقية وطبية أن هذه السياسة الجديدة في التعامل مع المهاجرين المحتجزين تتعارض مع

المعايير الدولية التي تنص على أنه لا ينبغي إبقاء المهاجرين المحتجزين في ظروف تشبه السجن.

وقال أنتوني نافانيلان ، المحامي في الرابطة الكندية لمحامي اللاجئين ، إن المحتجزين هم في الغالب لاجئون ضعفاء ،

بمن فيهم بعض الأطفال ، وهم محتجزون إلى حد كبير لأسباب إدارية ويجب عدم تجريمهم.

Continue Reading

أخبار

أكثر من نصف شواطئ تورنتو غير آمنة للسباحة

Published

on

كندا: غداة يوم الجمعة الحار والرطب ، قالت مدينة تورنتو إن أربعة فقط من شواطئها ال 11 آمنة للسباحة.

وتم تسجيل وجود البكتيريا غير الآمنة في شواطئ ماري كورتيس بارك إيست بيتش ، صنيسايد بيتش ،

هانلانز بوينت بيتش ، واردز آيلاند بيتش ، شيري بيتش ، بلوفرز بيتش بارك وروج بيتش.

فيما سجلت شواطئ جيبلتر بوينت و سينتر آيلاند و وود باين وشاطئ كيو بالمي أعداداً من البكتيريا التي كانت

آمنة للسباحة.

وغالبًا ما ترتفع أعداد البكتيريا على طول الخط الساحلي بعد فترات من هطول الأمطار بغزارة مثل هطول الأمطار التي

هطلت على تورنتو يوم الأربعاء الماضي.

وتقول وزارة البيئة الكندية إن درجات الحرارة يومي الجمعة والسبت ستبلغ 34 درجة مئوية ، ويمكن أن ترتفع مع ارتفاع نسبة الرطوبة إلى 40 درجة .

جميع حمامات السباحة في المدينة مفتوحة للزوار يوم الجمعة. للحصول على القائمة الكاملة انقر هنا

Continue Reading

أخبار

رابطة العقارات في أونتاريو تدعو أوتاوا لتخفيف قواعد الرهن العقاري

Published

on

كندا : دعت رابطة عقارات أونتاريو إلى تسهيل عملية الإقراض العقاري وتخفيف القيود على الرهون العقارية.

وقال تيم هوداك الرئيس التنفيذي لرابطة OREA ، في رسالة موجهة إلى صانعي السياسة الفيدرالية

إنه ينبغي على أوتاوا أن تفكر في استعادة القروض العقارية المؤمنة لمدة 30 عامًا ، وتخفيف اختبار الإجهاد لسعر الفائدة ،

وإلغاء الاختبار تماماً لأولئك الذين يجدّدون رهنهم العقاري مع مقرض مختلف.

وفي الخطاب الموجه إلى لجنة الشؤون المالية في مجلس العموم انتقد ” هوداك” التصريحات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة CMHC ، إيفان سيدال ، الذي رفض رفع القيود الحالية عن الإقتراض .

وقال ” هوداك ” إن الرابطة “لا تتفق بقوة” مع استنتاجات ” سيدال” بشأن اختبارات الإجهاد للرهن العقاري مؤكداً أن هذه القيود

تجعل من الصعب على المشترين للمرة الأولى دخول السوق العقاري .

وحثّ سيدال ، في خطابه على “تجاوز المصلحة الذاتية الصريحة” للأطراف التي تضغط من أجل قواعد مخففة

لحماية الاقتصاد من حصول “عواقب مأساوية محتملة ” .

المصدر : وكالة الصحافة الكندية

Continue Reading

حصري