أخباراخبار

تفاعلات بشأن حظر الرموز الدينية لدى موظفي الدولة في كيبيك

جريدة المهاجر the migrant

كندا-جريدة المهاجر: أكد النائب سيمون جولان باريت، أحد الناطقيْن باسم حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك أن الحكومة المقبلة مستعدة لإجراء محادثات مع أحزاب المعارضة من أجل إقرار قانونها حول العلمنة..

وقال باريت خلال مؤتمر صحفي له اليوم في مبنى الجمعية الوطنية في كيبيك: يمكن السماح للمدرّسين الحاليين الذين يرتدون رموزاً دينية بمواصلة ارتدائها..

وكان باريت ذاته ذكر الأسبوع الماضي بأنّ الحكومة المقبلة ستحظر على القضاة والمدعين العامين وأفراد الشرطة وحراس السجون والمدرّسين ارتداء الرموز الدينية على اختلافها خلال دوام العمل..

وكانت مونتريـال شهدت منذ أربعة أيام تظاهرة مناهضة لما اعتبرته سياسات عنصرية لدى حزب الكاك بشأن توجهاته حول ارتداء الرموز الدينية وشارك في التظاهرة نساء يلبسن غطاء الرأس المعروف لدى المسلمات..

وكان معنيون في الكاك أكدوا أنّ موظفي الدولة بكيبيك سيكون عليهم أن يستعدوا لتغيير مناصبهم في حال رَغبوا في الاستمرار في ارتداء رموزهم الدينية..

وتتوافر مؤشرات على أن حكومة كيبيك الجديدة ستسعى إلى تمرير مشروع قانون حظر ارتداء موظفي الدولة في المقاطعة الرموز الدينية، رغم معارضة الحكومة الكندية..

وقال النائب البرلماني عن دائرة لويس إيبيرت إنّ تطبيق القانون سيكون مسبوقا بفترة انتقالية لشرحه للمواطنين، ومنح الفرصة للأشخاص الذين يرفضون التخلي عن الرموز الدينية للانتقال إلى وظائف أخرى، معتبرا أن نسبة قليلة من الموظفين في مقاطعة كيبيك هم الذين سيتأثرون بهذا القانون..

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً