Connect with us

أخبار

تعرّف على مطرب الأفراح “جوستان ترودو” الأفغاني

Published

on

حظي عبد السلام مفتون ، أحد المتنافسين في برنامج “المواهب “نجم أفغانستان”، باهتمام إضافي بعد أن لاحظ الناس تشابهه مع رئيس وزراء كندا جوستان ترودو.

ويأمل مفتون أن يجلب له شبهه الشديد بترودو، المزيد من الأصوات في برنامج “المواهب “نجم أفغانستان

ويعترف عبد السلام بأنه التشابه قد زاد من فرص فوزه بالبرنامج بنسبة 50%

يعمل عبد السلام مفتون “مطرب أفراح”، أصوله من قرية في ولاية باداخشان الشمالية الشرقية، وهي قرية نائية، لم تخرج للعلن شخصية شهيرة من قبل، إلى أنها وضعت عبد السلام في الواجهة، بعد أن انتبه لهذا التشابه أحد أعضاء لجنة التحكيم.

وجه ذو شكل طويل بعض الشيء، شعره بني داكن، وعيناه ملونتان، تماما كما ترودو، يأمل أن بأن تكون هذه المقارنة مع أكثر الزعماء جاذبية في العالم فال خير عليه، لتجلب له المزيد من الأصوات لينال اللقب.

وبحسب مفتون فقد نسي الناس اسمه وصاروا ينادونه جاستين ترودو، مع أنه أكد أنه لم يكن يعرف شيئا عن رئيس الوزراء الكندي حتى رأى صورته على مواقع التواصل الاجتماعي.

يذكر أن ثمانية في هذه المرحلة يتنافسون للانتقال للمرحلة الأخيرة، حيث ستعرض الحلقة الأخيرة في 21 مارس/ آذار.

برع مفتون في البرنامج بتقديم الأغاني الشعبية الرومانسية، وقد لفت أنظار المشاهدين، كذلك هو الحال مع أعضاء لجنة التحكيم.

“قيس ألفت” وهو موسيقار كندي من أصل أفغاني، وأحد أعضاء لجنة التحكيم ، هو الذي أشار لأول مرة إلى التشابه بينهما قال:”يبدو وكأنه رئيس وزرائي، صوته جميل، لديه قدرة صوتية وموهبة، قد يصبح جاستين التالي”.

ويعتمد مفتون على الغناء والعزف في حفلات الزفاف وأعياد الميلاد لإعالة زوجته وأطفاله الأربعة، إلا أنه واثق بأن شهرته ستزيد من الطلب عليه.وقال:”عندما أعود إلى مسقط رأسي، سيتصل بي الناس حتما”.

ويحلم مفتون بلقاء نسخته الكندية في يوم ما، حيث قال:” أريد أن ألتقي به، بالطبع إذا كان هو أيضا يرغب بذلك، فهو شخصية عالمية، بينما أنا رجل فقير من منطقة نائية في أفغانستان” .

المصدر: وكالات

 

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

منظمات مختلفة تدعو السلطات الكندية إلى عدم التعامل مع المهاجرين المحتجزين كسجناء

Published

on

كندا : دعت مجموعة من الأطباء والمحامين وعلماء القانون ومنظمات حقوق الإنسان الحكومة الكندية الفدرالية

إلى وقف تنفيذ سياسة جديدة سينفذها ضباط الحدود عند التعامل مع اللاجئين المحتجزين.

وتنص السياسة الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين المقبل في مركز احتجاز المهاجرين في مدينة تورنتو ، استعمال

ضباط الحدود معدات إلزامية مثل الهراوات ورذاذ الفلفل والسترات الواقية من الرصاص .

وتعتبر منظمات إنسانية وحقوقية وطبية أن هذه السياسة الجديدة في التعامل مع المهاجرين المحتجزين تتعارض مع

المعايير الدولية التي تنص على أنه لا ينبغي إبقاء المهاجرين المحتجزين في ظروف تشبه السجن.

وقال أنتوني نافانيلان ، المحامي في الرابطة الكندية لمحامي اللاجئين ، إن المحتجزين هم في الغالب لاجئون ضعفاء ،

بمن فيهم بعض الأطفال ، وهم محتجزون إلى حد كبير لأسباب إدارية ويجب عدم تجريمهم.

Continue Reading

أخبار

أكثر من نصف شواطئ تورنتو غير آمنة للسباحة

Published

on

كندا: غداة يوم الجمعة الحار والرطب ، قالت مدينة تورنتو إن أربعة فقط من شواطئها ال 11 آمنة للسباحة.

وتم تسجيل وجود البكتيريا غير الآمنة في شواطئ ماري كورتيس بارك إيست بيتش ، صنيسايد بيتش ،

هانلانز بوينت بيتش ، واردز آيلاند بيتش ، شيري بيتش ، بلوفرز بيتش بارك وروج بيتش.

فيما سجلت شواطئ جيبلتر بوينت و سينتر آيلاند و وود باين وشاطئ كيو بالمي أعداداً من البكتيريا التي كانت

آمنة للسباحة.

وغالبًا ما ترتفع أعداد البكتيريا على طول الخط الساحلي بعد فترات من هطول الأمطار بغزارة مثل هطول الأمطار التي

هطلت على تورنتو يوم الأربعاء الماضي.

وتقول وزارة البيئة الكندية إن درجات الحرارة يومي الجمعة والسبت ستبلغ 34 درجة مئوية ، ويمكن أن ترتفع مع ارتفاع نسبة الرطوبة إلى 40 درجة .

جميع حمامات السباحة في المدينة مفتوحة للزوار يوم الجمعة. للحصول على القائمة الكاملة انقر هنا

Continue Reading

أخبار

رابطة العقارات في أونتاريو تدعو أوتاوا لتخفيف قواعد الرهن العقاري

Published

on

كندا : دعت رابطة عقارات أونتاريو إلى تسهيل عملية الإقراض العقاري وتخفيف القيود على الرهون العقارية.

وقال تيم هوداك الرئيس التنفيذي لرابطة OREA ، في رسالة موجهة إلى صانعي السياسة الفيدرالية

إنه ينبغي على أوتاوا أن تفكر في استعادة القروض العقارية المؤمنة لمدة 30 عامًا ، وتخفيف اختبار الإجهاد لسعر الفائدة ،

وإلغاء الاختبار تماماً لأولئك الذين يجدّدون رهنهم العقاري مع مقرض مختلف.

وفي الخطاب الموجه إلى لجنة الشؤون المالية في مجلس العموم انتقد ” هوداك” التصريحات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة CMHC ، إيفان سيدال ، الذي رفض رفع القيود الحالية عن الإقتراض .

وقال ” هوداك ” إن الرابطة “لا تتفق بقوة” مع استنتاجات ” سيدال” بشأن اختبارات الإجهاد للرهن العقاري مؤكداً أن هذه القيود

تجعل من الصعب على المشترين للمرة الأولى دخول السوق العقاري .

وحثّ سيدال ، في خطابه على “تجاوز المصلحة الذاتية الصريحة” للأطراف التي تضغط من أجل قواعد مخففة

لحماية الاقتصاد من حصول “عواقب مأساوية محتملة ” .

المصدر : وكالة الصحافة الكندية

Continue Reading

حصري