تعرّف على قَسَم الجنسية الجديد في كندا
Connect with us

أخبار

تعرّف على قَسَم الجنسية الجديد في كندا

Published

on

كندا ـ المهاجر : قدمت الثلاثاء الماضي الحكومة الكندية مشروع قانون لتغيير صياغة قسم الجنسية. ويقترح مشروع القانون C-99إضافة تعترف بالحقوق الدستورية للسكان الأصليين.

ويرى أحمد حسين ، وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة، أن هذه خطوة ضرورية لتعزيز جهود المصالحة بين كندا والشعوب الأصلية.

وقال أحمد حسين إن الصياغة الجديدة ستتيح للمواطنين الكنديين الجدد “فهم واحترام حقيقة أن الشعوب الأصلية وتاريخها جزء مهم من النسيج والهوية الكندية”.

وقبل أقل من شهر تعليق أشغال البرلمان في بداية العطلة الصيفية ، يأمل أحمد حسين في اعتماد سريع لمشروع القانون لإضفاء الطابع الرسمي على التعديل. وقال إنه تشاور مع العديد من ممثلي الأمم الأوائل للتوصل إلى الصياغة الجديدة للقسم.

ورافق السيناتور المستقل موراي سنكلير، الذي كان من بين أحد مفوّضي لجنة الحقيقة والمصالحة في كندا من عام 2009 إلى عام 2015 وهو من السكان الأصليين، الوزير خلال تقديم مشروع القانون أمام وسائل الإعلام.

وهو يعتبر ذلك استجابة لتوصيات اللجنة وخطوة في الاتجاه الصحيح للعلاقات بين شعوب كندا. “نحن بحاجة إلى معرفة شعوبنا الثلاثة التأسيسية: السكان الأصليون والفرنسيون والبريطانيون. المصالحة تتطلب رؤية جديدة لتظهر. رؤية مبنية على الالتزام بالاحترام المتبادل “.

الصيغة الجديدة المقترحة لقَسَم الجنسية الكندية “أقسم أنني سأكون مخلصًا ومواليا بإخالص لجلالة الملكة إليزابيث الثانية، ملكة كندا، ولورثتها ولخلفائها ، وسأحترم بأمانة قوانين كندا ، بما في ذلك الدستور، الذي يعترف ويؤكد على الحقوق السالفة للسكان الأصليين ومعاهدات حقوق الأمم الأولى والخلاسيين و الإنويت ، وأنني سأنفذ بإخلاص واجباتي كمواطن كندي.”

المصدر : سمير بن جعفر / راديو كندا الدولي

 

 

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري