أخباراخباركندا من الداخل

تشريع الماريجوانا يقسّم الكنديين

جريدة المهاجر the migrant

جريدة المهاجر ـ كندا : أحدث تشريع استهلاك الماريجوانا انقساماً كبيراً بين مؤيدي هذا القرار ومعارضيه الذين وصفوه ” باليوم المظلم لكندا”.

مشهد انتظار طوابير من الناس على متاجر الماريكوانا التي فتحت أبوها وانتظارهم لساعات طويلة من أجل الحصول عليها أعطى صورة غير وردية لما يمكن أن ينتظره الكنديون ومدى تأثيره على حياتهم الإجتماعية والإقتصادية والصحيّة .

معارضوا هذا القانون نظّموا عدة نشاطات وفعاليات وحملة اعتراضات على تشريع القانون حيث وصفت باميلا ماكول المتحدثة باسم تحالف مناهض لاستخدام الماريجوانا ” إن التشريع هو خطير جداً .إنه يوم مظلم للغاية بالنسبة لكندا.”

في موازاة ذلك أصدرت جامعة ماكغيل قبل أيام دراسة بحثية كشفت فيها أن السائقين الشباب الذين يستخدمون الحشيش هم أكثر عرضة لخطر الإصطدام لمدة لا تقل عن خمسة ساعات . وحذرت الدراسة مما وصفته بـ ” المخاطر الصحيّة المروعة ” في حال تمت المصادقة على تطبيق القانون .

 من جهتهم يراقب خبراء الصحة العامة باهتمام الأثر المحتمل لاستهلاك الماريجوانا على الشباب والحوامل والأشخاص المعرضين للأمراض العقلية ويشيرون إلى وجود حاجة أكبر لفهم كيفية تأثير الماريجوانا على المراهقين والشباب.ويتفق الكثير من الخبراء في المجال الطبي على أنه مع إضفاء الصفة القانونية لاستهلاك الماريجوانا فقد فتحت كندا الباب أمام خطوة غير مسبوقة لمعرفة آثار القنب على الصحة.

يذكر أنه وبموجب قانون القنب الفيدرالي ، يجب أن يكون عمر المستخدمين 18 عامًا على الأقل فيما رفعت بعض المقاطعات الحد الأدنى لسن 19 سنة ، لكن الكثير من الخبراء يحثّون المراهقين على الانتظار لأطول فترة ممكنة إذا اختاروا استخدام الماريجوانا فيما لا يعرف إلا القليل عن تأثير القنب على الجنين النامي أو الأم الحامل.

وزارة الصحة الكندية أعلنت أنها ستقوم بمراقبة كيفية التأثيرات المحتملة  لاستخدام الماريجوان على عامة السكان ونصحت من يريد تجربة الماريجوانا للمرة الأولى بالقول : Start low and go slow

يشار إلى أن الجمعية الكندية للماريجوانا SQDC فتحت 12 فرعا في مقاطعة كيبيك في السابع عشر من الشهر الجاري من بينها ثلاثة فروع في مونتريـال وواحد في سان جان سور ريشيليو وآخر في مسكوش وأخيرا واحد في ميرابيل، وفرعين في مدينة كيبيك وآخر في ليفيس وفرع في تروا  ريفيير وواحد في درومونفيل وفرع  في ريموسكي.

يشار إلى أن فروع الجمعية الكندية للماريجوانا سجلت ما يقرب من 13000 عملية شراء في اليوم الواحد في وقت انخفضت فيه الطلبات عبر الإنترنيت بنسبة 65%. ويتوقع المراقبون أن يزيد الإقبال على فروع بيع الماريجوانا تمهيدا لإيجاد حلول دائمة لمشكلة التموين.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً