fbpx
Connect with us

trending

تستعد كندا لتلقي أكثر من 910 آلاف جرعة لقاح هذا الأسبوع

Published

on

من المقرر أن تتلقى كندا 910000 جرعة لقاح COVID-19 هذا الأسبوع، حيث تكثف شركات الأدوية من عمليات تسليم اللقاحات، لكي توفي بالتزاماتها التعاقدية بحلول نهاية الشهر الحالي.
الصحة العامة الكندية، تقول أن البلاد ستتلقى ما يقارب 445000 جرعة من لقاح Pfizer-BioNTech للأسبوع الثاني على التوالي، حيث تستقر الشركات على وتيرةٍ محددة في تسليم اللقاحات،

بعد فترةِ هدوء طويلة في يناير/كانون الثاني، ومعظم فبراير/شباط.
ومن المتوقع أيضاً الحصول على 465000 جرعة متبقية من شركة Moderna، حيث تقوم شركة الأدوية هذه، بزيادة جدول التسليم، من التسليم لمرةٍ كل ثلاثة أسابيع، إلى مرةٍ كل أسبوعين.
يأتي تدفق الجرعات الجديدة في الوقت الذي تبحث فيه الحكومة الفيدرالية عن صانعي اللقاحات، للحصول على ما مجموعه ثمانية ملايين جرعة بحلول 31 مارس/آذار.
ويشمل ذلك 5.5 مليون جرعة من Pfizer-BioNTech، ارتفاعاً عن أربعة ملايين جرعة كان متوقعاً الحصول عليها في الأصل، وكذلك مليوني جرعة من شركة Moderna.
وكانت كندا قد تلقّت 500000 جرعة من لقاح AstraZeneca-Oxford في الأسبوع الماضي.
لا تتوقع الحكومة الفيدرالية الحصول على أي شحنات جديدة من AstraZeneca-Oxford، ولا تتوقع كذلك أن تستلم شحنات اللقاح المعتمد حديثاً من شركة Johnson & Johnson، حتى الشهر المقبل.

ومع ذلك، ففي هذه المرحلة، يكون المصنعان الأساسيان على استعداد لتقديم ملايين الجرعات شهرياً. حيث يتضمن ذلك أكثر من مليون جرعة أسبوعياً من شركة Pfizer-BioNTech، وذلك ابتداءً من الأسبوع الأخير من شهر مارس/آذار وحتى الشهر التالي.
“داني فورتين”، وهو المسؤول العسكري المشرف على جهود توزيع التطعيم في كندا، قال في الأسبوع الماضي: “في أبريل/نيسان، نتوقع زيادةً كبيرةً في توافر اللقاح”.

وأضاف: “هذا يشمل 23 مليون جرعة من كل من Pfizer و Moderna بين أبريل/نيسان، ويونيو/حزيران، وما لا يقل عن 1.5 مليون جرعة من لقاح AstraZeneca Serum Institute of India، والذي سيصل بحلول منتصف مايو/أيار”.
لقاح شركة Johnson & Johnson، التي حصل لقاحها “أحادي الجرعة” على موافقة وزارة الصحة الكندية يوم الجمعة، هو التطعيم الرابع الذي يحصل على الضوء الأخضر من قبل الجهة المنظمة. إنه يستخدم فيروس الزكام المعدَّل لحمل قطعة من فيروس SARS-CoV-2، والذي يتسبب بدوره في إقناع الجسم بـ COVID-19، حيث يكوّن استجابةً مناعيةً لمنع العدوى في المستقبل.
وجدَت التجارب السريرية، أن هذه العملية فعالة بنسبة 66% ضدّ الأمراض المعتدلة، المرتبطة بـ COVID-19، و 85% ضد الأمراض الشديدة، و 100% فعالة ضد الموت.

تيريزا تام

وقالت الدكتورة “تيريزا تام”، وهي كبيرة مسؤولي الصحة العامة في كندا “يمكننا أن نشعر بالتفاؤل المتزايد حقاً في نظرتنا، وهذا أمر رائع حقاً”.
كما قالت وزيرة المشتريات “أنيتا أناند”، أن الحكومة أكدت حتى الآن، أنها استلمت إجمالي 36.5 مليون جرعة لقاح، وهو ما سيكون أكثر من كافٍ للحصول على جرعة واحدة لكل كنديّ بالغ، بحلول ذلك الوقت.
لا يشمل ذلك أياً من الـ 10 ملايين جرعة المشتراة من Johnson & Johnson، ولا يشمل كذلك أياً من الـ 20 مليون جرعة التي سيتمّ الحصول عليها من AstraZeneca.
يتم إعطاء كل لقاح باستثناء لقاح Johnson & Johnson على جرعتين، ولكن المقاطعات تتحرك لتنفيذ إرشادات جديدة من قبل اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين، والتي تنص على أن هذه الجرعات يجب أن تكون متباعدة لمدة تصل إلى أربعة أشهر، بدلاً من ثلاثة أو أربعة أسابيع فقط.
كما تتخذ المقاطعات خطوةً لتطعيم المزيد من الأشخاص بالجرعة الأولى، بعد أن أظهرت أدلّة واقعية، و بيانات قوية، على أن جرعةً واحدة من اللقاح، فعالة للغاية من تلقاء نفسها.
تلقى ما يقارب 1.7 مليون كنديٍّ حتى الآن جرعة واحدة على الأقل، كما تسارعت وتيرة التطعيمات في الأسبوعين الماضيين. وفي الأيام السبعة الماضية وحدها، تم تطعيم أكثر من 457000 شخصاً، أي ضعف عددهم في نفس الفترة قبل أسبوعين.

حصري