ترودو يعلن التمويل الفيدرالي لقضايا الهجرة واللاجئين بأكثر من 25 مليون دولار
Connect with us

أخبار

ترودو يعلن التمويل الفيدرالي لقضايا الهجرة واللاجئين بأكثر من 25 مليون دولار

Published

on

أعلن يوم الاثنين رئيس الوزراء جاستن ترودو عن تمويل قانوني لمرة واحدة بقيمة 26.8 مليون دولار لقضايا الهجرة واللاجئين.
وقال “سنمول بقيمة 26.8 مليون دولار هذا العام لضمان استمرار خدمات المساعدة القانونية للمهاجرين واللاجئين في مقاطعة أونتاريو”. حيث أدلى ترودو بهذه التعليقات خلال جولة في جمعية باركديل للثقافات في تورنتو.
ووفقا لبيان صحفي، ستحصل أونتاريو على 25.7 مليون دولار، وستحصل كولومبيا البريطانية على 1.16 مليون دولار وستحصل مانيتوبا على 0.02 مليون دولار.
ويأتي إعلان التمويل هذا بعد إعلان حاكم أونتاريو، دوغ فورد، بتقديم التخفيضات في الميزانية السنوية لأونتاريو.
حيث انخفضت ميزانية المعونة القانونية في أونتاريو بنسبة 30 في المائة، بما في ذلك إلغاء تمويل خدمات قانون الهجرة واللاجئين – وهي الخطوة التي قال محامو ودعاة اللاجئين إنها ستضر بالمهاجرين المستضعفين كما قال مجلس الهجرة واللاجئين إنها ستبطئ قضاياهم .
وخلال الإعلان يوم الاثنين، انتقد ترودو التخفيضات.
وقال “إن حكومة دوغ فورد تتخلى عن الخدمات المقدمة لأكثر الفئات ضعفا، أمر محبط حقًا بالنسبة لي ولجميع الكنديين. فهناك سياسيون محافظون ما زالوا يحاولون إعادتنا إلى الوراء، يحب على السياسيون المحافظون أن يكونوا لصالح الشعب، لكن ينتهي بهم الأمر إلى قطع الخدمات عن الفئات الأكثر ضعفًا، للأسف هذا ما يفعلونه”.

وجادل المدعي العام في أونتاريو، دوغ داوني، بأن الهجرة مسؤولية فيدرالية، لذا يتعين على أوتاوا تحمل التكاليف.
وقال إن أونتاريو لم تحصل على نفس المستوى من التمويل الذي تحصل عليه المقاطعات الأخرى لخدمات المساعدة القانونية المقدمة للمهاجرين – فالمقاطعات الأخرى تحصل على ما يصل إلى 90 في المائة من التكاليف المشمولة، بينما حصلت أونتاريو على 35 في المائة فقط.
وكتب داوني رسالة إلى ترودو مؤرخة في 18 يوليو: “ترحب أونتاريو بالمهاجرين واللاجئين أكثر من أي مقاطعة أخرى في كندا. ومع ذلك، تتلقى أونتاريو أقل تمويل فيدرالي للمساعدة في تغطية تكاليف المطالبات في الحكومة الفيدرالية الخاصة بك”.
وذكر لاحقا أن جاستن ترودو استجاب جزئيا لدعوته لقبول المسؤولية في تمويل الهجرة والمساعدة القانونية للاجئين.
ووفقًا لترودو، ستقوم الحكومة الفيدرالية أيضًا بتطوير الاستثمارات في المقاطعات الأخرى من أجل الوصول إلى علامة التمويل بنسبة 100 في المائة لمهاجرين المساعدة القانونية واللاجئين.
وقال إنه خلال العام المقبل، ستنخرط الحكومة في الأفكار والمحادثات حول كيفية ضمان الاستدامة طويلة الأجل للمعونة القانونية للاجئين والمهاجرين.

وفي بيان صدر الاثنين، رحبت نقابة المحامين الكندية CBA بإعلان ترودو.
وجاء في البيان “هذا المال، إلى جانب التمويل المخصص في الميزانية الفيدرالية للمساعدة القانونية للمهاجرين واللاجئين، هو التزام ضروري إذا أرادت كندا الاستمرار في تسمية نفسها دولة إنسانية، تقوم على أساس سيادة القانون”.
وفي تغريدة نشرت الاثنين، أشادت الرابطة الكندية لمحامين اللاجئين CARL بهذا الإعلان.
حيث ذكرت أن CARL تشيد بالحكومة الفيدرالية لإعلانها الذي يتناول أزمة المساعدة القانونية للاجئين والهجرة في أونتاريو، لأن المساعدة القانونية ضرورية لنظم اللاجئين والهجرة.
وأضافت”إن أزمة التمويل التي نتجت عن التخفيضات الطائشة في أونتاريو خلقت وضعا لا يمكن الدفاع عنه”.

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري