أخباراخبار

ترودو يطرد وزيرتين سابقتين من الحزب الليبرالي

كندا ـ جريدة المهاجر: طرد رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو الوزيرتين السابقتين جودي ويلسون-رايبولد وزيرة العدل السابقة وجين فيلبوت رئيسة مجلس الخزانة من المجموعة الليبرالية في مجلس العموم.

وقد استقالت الوزيرتان في وقت سابق في أعقاب قضية شركة “أس أن سي لافالان” الكندية العملاقة على خلفية ما أشيع عن تقديم الشركة رشى لشخصيات ليبية وممارسة ضغوط عليهما لعدم استكمال التحقيق في قضية فساد الشركة على حد قولهما .

وقال ترودو في تصريح له “لقد كُسرت الثقة التي كانت قائمة بينهما وبين فريقنا، وذلك بسبب تسجيل إحدى الوزيرات لمكالمات هاتفية بدون موافقة ، وتعبيرهما عن عدم الثقة في حكومتنا أو فيّ كقائد”.

وأردف ” إذا سجل سياسي سراً محادثة مع أي شخص، فهذا خطأ. وعندما يكون ذلك السياسي وزيراً في الحكومة ويسجل سراً موظفاً، فهذا خطأ. وعندما يكون ذلك الوزير هو المدعي العام لكندا، و يسجل سراً ، فهذا أمر غير معقول “.

وأضاف ” لقد أصبح من الواضح أن الوزيرتين السابقتين لم يعد بإمكانهما البقاء في فريق الحزب الليبرالي ” ..معتبراً أن هذا النوع من الصراعات يؤذي الأحزاب لأنه يعطي الإنطباع بأن السياسيين يهتمون أكثر بالسياسة الداخلية لحزبهم أكثر من خدمة المواطنين “.

وسارعت وزيرة العدل السابقة جودي ويلسون-رايبولد بالرد على ترودو ، وقالت ” “لست نادمة.. لقد قلت الحقيقة وسأستمر في ذلك. ما يمكنني قوله هو أن رأسي مرفوعة وأستطيع أن أنظر إلى المرآة وأنا أعلم أنني فعلت ما يجب عليّ فعله وما يجب القيام به بناءً على المبادئ و القيم التي تعلو على الحزب” .

migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً