أخبار

ترودو إلى الهند… والحكومة تنفتح اقتصاديا على دول أمريكا الجنوبية

جريدة المهاجر the migrant

 

البحث عن أسواق لصادرات كندا هو أساس زيارة جاستن ترودو رئيس الحكومة الكندية إلى الهند،

وزيارة وزير التجارة الكندي إلى باراجواي لإجراء محادثات مع تكتل ميركوسور (الأرجنتين-البرازيل-باراغواي- أوروغواي).

وتستمر زيارة ترودو إلى الهند من السابع عشر حتّى الثالث والعشرين من شهر شباط الجاري

بهدف تعزيز العلاقات التجاريّة الكندية-الهندية، علماً أنّ كندا تضم جالية هندية يبلغ عدد أفرادها 1,4مليون ثلثهم من طائفة السيخ.

ويرافق رئيس الحكومة ستّة وزراء، وسيعقد اجتماعات مع كبار المسؤولين الهنود

وفي طليعتهم رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي كما يلتقي عددا من كبار أصحاب الأعمال.

وتحدثت تقارير إعلامية عن مصدر حكومي كندي أنّ ترودو سيتناول في مباحثاته مجموعة من الملفّات

من بينها الاستثمار والتربية والتغيير المناخي والمساواة بين الجنسين.

ومع أنّ كندا تعتبر الهند سوقا كبيرة محتملة لصادراتها، فإنّ مصادر متابعة تتوقع أنّ المحادثات

بشأن اتفاقية مقترحة للتجارة الحرة بين البلدين تحقق تقدماً بطيئا وقد تستغرق سنوات،

علماً أنّه منذ ثماني سنوات انطلقت مباحثات كندية -هندية تهدف إلى التوصّل لاتّفاق للتبادل الحرّ.

وفي سياق آخر نقلت رويترز عن مسؤول كندي أن الحكومة الكندية  تخطط لبدء محادثات للتجارة الحرة

مع تكتل ميركوسور الذي يضم أربع دول في أمريكا الجنوبية،

بهدف البحث عن أسواق جديدة لتقليل الاعتماد الكندي على الولايات المتحدة الأميركية.

وسيصل وزير التجارة فرانسوا فيليب شامباني إلى باراجواي في التاسع من آذار المقبل

لإطلاق محادثات مع ميركوسور، علماً أنّ إجمالي حجم التجارة الثنائية بين كندا وميركوسور يبلغ 8 مليارات دولار كندي.

وبعد أن انسحبت الولايات المتحدة العام الماضي من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي الموقعة مع 12 دولة

في منطقة آسيا-الباسفيك، قام الأعضاء الأحد عشر الباقون بصوغ اتفاقية جديدة،

وسيزور شامباني تشيلي في الثامن من آذار لتوقيع تلك الاتفاقية قبل أن يتوجه إلى باراجواي.

أقرأ أيضاً :

للمرة الأولى على مستوى العالم : تطبيق على الهاتف يتيح لك الدخول إلى كندا !

 

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً