أخباراخبارالحياة في كندا

تحديث قانون اللغتين الرسميتين في كندا

مفوّض اللغتين : تحديث قانون اللغتين الرسميتين وتجديده لمراعاة التغيرات الديموغرافية

كندا ـ المهاجر : دعا مفوّض اللغتين الرسميتين الإنكليزية والفرنسية في كندا ريمون تيبريج

الحكومة الكندية إلى تحديث قانون اللغتين بموعد أقصاه 2021 على أبعد تقدير .

جاء ذلك خلال تقديم المفوّض تيبريج يوم أمس الخميس 9 مايو / أيار تقريره السنوي

للفترة 2018-2019 والذي تضمن الكثير من التوصيات حول الإلتزامات اللغوية في كندا .

وقال في تقريره ” لقد أصبح من الأهمية بمكان أن تضع الحكومة الفيدرالية مشروع قانون

لتحديث قانون اللغتين الرسميتين “بحلول عام 2021 ، على أبعد تقدير”.

وشدّد على ضرورة ” تحديث قانون اللغتين الرسميتين وتجديده لمراعاة التغيرات الديموغرافية والتكنولوجية التي حدثت في السنوات الخمسين الماضية.”

ورأى المفوّض أن هناك بعض الغموض بشأن أدوار ومسؤوليات المؤسسات التي تُعنى

باللغتين الرسميتين، مما يمنعها من الوفاء الكامل بواجباتها المنصوص عليها في القانون ..

لافتاً إلى أن القانون لا يوفر أدوات أو تفاصيل كافية لتطبيق متجانس للحقوق والالتزامات التي

يتضمنها.

وقدم المفوض في تقريره السنوي 18 توصية لمساعدة الحكومة الفيدرالية في إعادة كتابة قانون

اللغتين الرسميتين في البلاد .

وفي أول تعليق حكومي على التقرير أكدت وزيرة اللغتين الرسميتين ميلاني جولي في تصريح

نشره راديو كندا الدولي أنها تريد تحديث القانون وتعزيزه بحلول عام 2021.

وقالت “نحن في صدد إجراء عملية تتطلب منا الكثير وهي تحديث أحد القوانين الأساسية

في البلاد ، ويجب أن نقوم بذلك على أحسن وجه ومع كلّ المجتمعات” .

اقرأ أيضاً : إطلاق عملية مراجَعة لـ”قانون اللغتيْن الرسميتيْن” في كندا

” المهاجر” …صوتك العربي في كندا

جريدة المهاجر the migrant

اترك تعليقاً