أخباراخبارالحياة في كندا

مدن كندا الكبيرة لم تعد المكان الأفضل للحصول على وظيفة

افضل مدن كندا للمعيشة

جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ المهاجر : تقوم مدن كندا الكبيرة بالكثير من العمل لاستقطاب الشركات

والوظائف الجديدة، ولكن هذا الأمر تغيّر بعد أن أخذت المدن الصغيرة مكانتها في صدارة

الأماكن المناسبة للحصول على وظيفة مناسبة .

وقد وجد تقرير سوق العمل لبنك ” مونتريال” في الربع الأخير من عام 2018 أن أكبر أربع

مدن في كندا – تورنتو ومونتريال وفانكوفر وكالجاري – قد هبطوا جميعاً في التصنيف السنوي

حيث جاءت مدينة Guelph بأونتاريو بالمرتبة الأولى، وهي مدينة صغيرة نسبياً، وتتميز بامتلاكها

معدل بطالة لا يصدق بنسبة 2.3 في المائة وهو أقل معدل بطالة في البلاد.

كتب Robert Kavcic، الخبير الاقتصادي في بنك BMO، أن هذه النسبة “تعكس وجود قطاع

خدمي وتقني قوي في أونتاريو كامتداد  لسوق العمل في تورنتو الكبرى”.

كما أن هناك مدن أخرى في جنوب أونتاريو مثل Kitchener-Waterloo، London وPeterborough،

تستفيد من انتشار وتمدد هذه الطفرة الاقتصادية في تورنتو، وكل هذه المدن الثلاث تأتي في

المراكز العشرة الأولى. ومن المحتمل أن يحدث الشيء نفسه في كولومبيا البريطانية، حيث

توجد بعض المدن في المناطق الداخلية تتأثر بهذا التمدد الاقتصادي في فانكوفر.

هذا لا يعني أن المدن الكبرى في كندا تقدم أداءً سيئاً في سوق الوظائف، فالأرقام تثبت أنها

ما زالت قوية بالفعل، ولكن يبدو أن المدن الصغيرة قد بدأت في تقديم أداء أفضل في الآونة

الأخيرة.

أحد الأشياء البارزة هذه الأيام هو مدى تشابه أسواق العمل الإقليمية، فقد كتب Kavcic في

هذا الموضوع قائلًا “التقارب يظل موضوعاً مطروحاً للنقاش، لاحظ أنه لا توجد مقاطعة تشهد

نمواً في الوظائف بنسبة أكبر من 1.9٪ سنوياً، وفي الوقت نفسه لا تشهد أي مقاطعة

انخفاضاً في الوظائف بنسبة أقل من 1.4٪، وهذا يُعد نطاقًا ضيقًا”.

فيما يلي أفضل 10 مدن في كندا للعثور على وظيفة وفقًا لتقرير سوق العمل في BMO.

10- لندن، أونتاريو

معدل البطالة: 5٪

النمو السنوي في الوظائف: 3.2٪

ترتيب المدينة منذ عام: 23

تتحول لندن من اقتصاد صناعي إلى اقتصاد تقني متقدم، وتحتل صناعة السيارات مكانة بارزة في اقتصاد لندن، وقد ساعد انخفاض الدولار الكندي في السنوات الأخيرة تلك الشركات على التصدير، بالإضافة إلى الوجود القوي لصناعة البناء، بفضل النمو السكاني المتزايد.

9- أوشاوا، انتاريو

معدل البطالة: 5.8٪

النمو السنوي في الوظائف: 4.9٪

ترتيب المدينة منذ عام: 28

تحتل المدينة التي فقدت مصنعها الشهير “جنرال موتورز” مكاناً متقدماً في هذه القائمة، ولا شك أن إغلاق شركة جنرال موتورز سيضر بسوق العمل بها، ولكن في هذه الأيام تمتلك أوشاوا ثلاث مؤسسات عليا، وشبكة كبيرة من مرافق الرعاية الصحية، بالإضافة إلى التواجد القوي لصناعة بناء المنازل التي ساعدت بدورها على نمو عدد الوظائف.وقد أصبحت المدينة في وضع جيد يمكنه تحمل الضربة الناتجة عن إغلاق جنرال موتورز في نهاية عام 2018.

8- ادمونتون

معدل البطالة: 6.3٪

النمو السنوي في الوظائف: 3.6٪

ترتيب المدينة منذ عام: 13

لقد كان أداء سوق العمل في ادمونتون أفضل من أداء كالجاري في السنوات الأخيرة، والسبب الأكبر وراء ذلك أن اقتصادها أقل اعتمادًا على النفط.تعتبر الرعاية الصحية والتعليم والإدارة العامة من أكبر أسواق العمل بها، إلا أن التقلبات الأخيرة في أسعار النفط سوف تؤثر على السوق بالكامل.

7- بيتربرو، اونتاريو.

معدل البطالة: 5.2٪

النمو السنوي في الوظائف: 7.8٪

ترتيب المدينة منذ عام: 20

إن قاعدة بيتربورو الصناعية التي كانت مزدهرة في يوم من الأيام أصبحت جزءاً من الماضي، إلا أن بعضها مازال قائماً، واليوم تجد أن سوق العمل بها يعتمد على مؤسسات الرعاية الصحية والتعليم، بالإضافة إلى السياحة.

6- أبوتسفورد، كولومبيا البريطانية.

معدل البطالة: 4.5٪

النمو السنوي في الوظائف: 4.3٪

ترتيب المدينة منذ عام: 17

على الرغم من أن مدينة أبوتسفورد جزء من منطقة فانكوفر الكبرى، إلا أنها تمتلك اقتصادًا خاصًا بها أيضًا، مع تواجدها في صناعات الأخشاب والطيران والتلفزيون والسينما، بالإضافة إلى الاستفادة من ازدهار سوق الإسكان الذي قد لا يكون في آخر مراحله.

5- هاليفاكس

معدل البطالة: 5.7٪

النمو السنوي في الوظائف: 5.1٪

ترتيب المدينة منذ عام: 26

لقد حصل اقتصاد هاليفاكس على دفعة قوية نتيجة للحصول على عقود بناء السفن للبحرية الكندية، غير أنها أصبحت أيضًا مركزًا للتكنولوجيا.وقد جذبت هاليفاكس المهاجرين ورجال الأعمال بسبب تكاليف المعيشة المعقولة، وقربها من المياه وقلة الازدحام المروري.

4- كيتشنر- واترلو، أونتاريو.

معدل البطالة: 5.1٪

النمو السنوي في الوظائف: 4.8٪

ترتيب المدينة منذ عام: 16

لقد كانت كيتشنر- واترلو واحدة من أهم مراكز التكنولوجيا في كندا لسنوات عدة، ولكن كان هذا جزءاً واحدًا فقط من قصة نجاح المنطقة، ففي السنوات الأخيرة، أصبحت المدينة مقصدًا شهيراً لسكان تورنتو الذين يتطلعون إلى إنشاء المتاجر بأسعار معقولة.

3- كيلونا، كولومبيا البريطانية.

معدل البطالة: 3.3٪

النمو السنوي في الوظائف: 0.4٪

ترتيب المدينة منذ عام: 2

مثل بعض مدن جنوب أونتاريو ومدن كولومبيا البريطانية الداخلية، استفادت كيلونا من انتشار وامتداد الثروة من فانكوفر، كما شهد اقتصاد كيلونا ازدهاراً في قطاع التكنولوجيا الذي نما بمعدل 15 في المائة سنوياً في السنوات الأخيرة.

2- ساسكاتون Saskatoon

معدل البطالة: 5.6٪

النمو السنوي في الوظائف: 5.4٪

ترتيب المدينة منذ عام: 22

مثل الكثير من المراعي الطبيعية، تعرض الاقتصاد في ساسكاتون لمعوقات بسبب الضعف في قطاع النفط والغاز، إلا أن الصناعة بها صمدت بشكل جيد، ويعني هذا جنبا إلى جنب مع النمو السكاني القوي أن المنطقة أضافت وظائف جديدة بنسبة 5.4٪في العام الماضي.

1- Guelph، أونتاريو.

معدل البطالة: 2.3٪

النمو السنوي في الوظائف: 0.8٪

ترتيب المدينة منذ عام: 21

وقد امتلكت جويلف قطاعاً صناعياً قويًا للغاية في السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى تدفق عدد كبير من المقيمين الجدد، حيث يبحث الكثيرون منهم عن مساكن بأسعار معقولة، وقد أدى ذلك إلى تعزيز اقتصاد المدينة، مما جعل معدل البطالة ينخفض إلى 2.3 في المائة، وهو أدنى مستوى للبطالة في البلاد.

migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً