كندا من الداخل

الماريجوانا تسبب تباين الآراء في صفوف رياضيي كندا

مع قرب تطبيق تشريع استهلاك الماريجوانا في كندا لأسباب ترفيهية، فإنّها ما تزال توجد على لائحة المواد المحظورة

من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات في الرياضة  AMA .

وأشار راديو كندا إلى استطلاع للرأي غير رسمي طرح على أبطال رياضيين كنديين استهدف الألعاب الأولمبية التي جرت

في كوريا الجنوبية في بيونغ شانغ أظهر أن الآراء تتباين بشأن الماريجوانا بين من يرغب بالحفاظ عليها في لائحة المواد

الممنوعة وسحبها من اللائحة عندما يتم تشريعها، في كندا.

ويراها البعض بأنّها ليست مضرة، ولا تحسن في الأداء والكفاءة وخاصة في مجالي الرياضي..

إلى ذلك فإنّ فيليب دوبولت، البطل السابق في رياضة الدراجات الهوائية الكندي والمؤسس المشارك لشركة ميتري

لتجارة الماريجوانا، يدافع عن فكرة قبول الماريجوانا في رياضة المحترفين بعد أن توقف مضطرا عن ممارسته لهذه الرياضة

الاحترافية بسبب المرض..

ويؤكد دوبولت بأن عددا كبيرا من أبطال الرياضة يستهلكون الماريجوانا وقد حان الوقت للقبول بها.

migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً