اخبار الجاليةحصري

اللبنانية الكندية ريتّا حكيّم تنافس على لقب ملكة جمال كندا

جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر : تنافس الشابة الكندية اللبنانية الأصل ريتا حكيم على لقب ملكة جمال الكون كندا Miss Universe Canada  لعام 2018 والتي ستقام منافساتها الأولية يوم الخميس 16 آب/ أغسطس 2018 في تورونتو أمّا المنافسة النهائية فستُقام يوم السبت 18 آب/ أغسطس 2018.

 ولدت ريتا ونشأت في كندا ،وتقطن في مدينة تورنتو ، شاركت في العديد من مسابقات الجمال بما فيها ملكة جمال الكون كندا. تتميز ريتا بجمالها وثقافتها وطموحها . حازت على العديد من الشهادات الجامعية في العلوم الفرنسية والسياسية من جامعة تورنتو وحصلت على درجة الماجستير في الشؤون الدولية .

تتحدث الإنجليزية والفرنسية والعربية بطلاقة وهي في طور تعلّم اللغة الإسبانية. حلمها هو العمل مع الأطفال في البلدان النامية ، مع التركيز على التعليم وتمكين الفتيات الصغيرات .

منذ أن كان عمرها عشر سنوات ، كانت ريتا مؤمنة بقوة في العمل التطوعي وقضت معظم وقتها في مساعدة مجتمعها ومدرستها وكنيستها.

يعرف عنها أنها شديدة التعلق بالتعلم وتعتقد أن التعليم الجيد هو حق عالمي ، بغض النظر عن وضعك المالي أو خلفيتك ، فهو واحد من أكثر الأدوات لعيش حياة ومستقبل واعد .

بذلت ريتا قصارى جهدها في المدرسة ثم في الجامعة وتقول في مقابلة لموقع the961: إنها جاءت من أسرة محبة للعلم دعمتها وشجعتها وساعدتها وبذلت كل ما تستطيع لتعزيز حب التعلم لديها .

وترى أن الأنظمة المدرسية غير عادلة بعض الشيء تجاه الطلاب ، وتعتبر أن قضاء 10 سنوات في المدرسة غير كافية لإثراء وتثقيف التلميذ” عليك أن تبقى مثقفا ومتحفزا .كن على اطلاع من خلال قراءة الكتب ، أو الاستماع إلى الأخبار ، أو الراديو أو طرح الأسئلة ، أو حتى عبر إرسال بريد إلكتروني” .

بعد إنهاء دراساتها الماجستير في العلاقات الدولية في أوتاوا ثم في فرنسا ، تم تعيين ريتا كمستشارة تطويرية لدى الأمم المتحدة في فرنسا حيث عملت على المساعدة في تطوير برامج ومشروعات الثقافة الجنسية الهادفة إلى تزويد الأطفال والشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لتطوير علاقات اجتماعية وجنسية محترمة وفهم وضمان حقوقهم .

تعمل ريتا حالياً مع “أويسيس” ، وهو مركز نسائي مقره تورونتو ، يركز على تعزيز المساواة في المعاملة والفرص لجميع الفتيات في جميع أنحاء العالم.

تشير ريتا إلى أن مشاركتها في مسابقة ملكة جمال كندا هي مشاركة مهمة بالنسبة لها أو لأي مشارك لأنها تعزز الثقة بالنفس وتخلق صداقات حقيقية من خلال المسابقة .

وتضيف ” أعرّف هذه التجربة بأنها منافسة مع الذات وليس ضد النساء الأخريات. أنت تعمل على نفسك ليلًا ونهاراً لصقل مهاراتك في التحدث أمام الجمهور ، والاتزان ، والثقة بالنفس .إن العيش مع هؤلاء النساء لأسابيع لم يكن يشعرن بالمنافسة ، بل كانت هناك علاقة أخوية من خلال العاطفة والرغبة في أن نكون شخصاً أفضل ونحدث فرقاً “.

لمن يرغب بالتصويت لريتا يمكنه زيارة الموقع أدناه:

http://missuniversecanada.ca/vote-2018/

 

جريدة المهاجر the migrant

اترك رد