Connect with us

اخبار الجالية

الكاتبة والمخرجة السوريّة مارسيل العيد : ما يبوح به القلم وما تلتقطه الكاميرا

Published

on

جريدة المهاجر ـ جميل عبّود : يكتب في تاريخ السينما بأن أول دولة صنعت الفيلم التسجيلي هي

بريطانيا .

وظهر مصطلح ” تسجيلي” في نهاية العشرينات كأحد الأجناس السينمائية و بلغت هذه الصناعة مرحلة النضوج وإنتاج أول فيلم تسجيلي في العام 1930 و كان أول من أطلق مصطلح تسجيلي هم الفرنسيون.

 ” المهاجر “ تواصلت مع إحدى صنّاع هذا الفن للحديث عن تجربتها وهي المخرجة و الكاتبة السورية “مارسيل العيد” التي ورغم كمّ الأسماء و الأعمال في عالم السينما و الإخراج، استطاعت أن تحفر اسمها على كلاكيت عدة أفلام و تميّزت أعمالها بدقّة في نقل الحقيقة بصورة حيادية صادقة و بمعالجتها الإبداعية للواقع. “

مارسيل ” خريجة جامعة ” كامبريدج” كلية إدارة أعمال و تسويق في دولة الإمارات العربية المتحدة، قالت ” إن بدايتها كانت مع لجنة أبو ظبي للأفلام حيث عملت مع استوديوهات عالمية لانتاج افلامهم في ايو ظبي ومنها BBC WILD ARABIA ومن ثم عملت مديرة المشروع لبرنامج الأطفال الشهير “افتح يا سمسم” و في العام 2014 انتقلت إلى كندا للعيش و العمل.

وكما يعرف أن الإخراج مهنة معقّدة و صعبة إلا أن شغف مارسيل بهذا الفن و إصرارها على إثبات الذات كبَر مع الأيام و السنين إلى أن دارت كاميرا مارسيل العيد بأول فيلم يحمل اسمها وهو فيلم “الرسالة” و كان من كتابتها و إخراجها و ترك الفيلم أثراً طيباً .

بعد فيلم ” الرسالة” تفرّغت لمشروعها الكتابي الأول ” من هنا” وهو مجموعة قصصية تتألف من عشرين قصة وقد نشرت المجموعة باللغة العربية في كندا وشاركت فيها بمعرض الكتاب في إمارة أبو ظبي.

ثم تابعت “مارسيل” عملها في الإخراج التي تعشقه حيث صوّرت بين عامي 2016 و2017 أربعة أفلام ، منهم فيلم “Vision” الذي عرض في صالات سينمائية كندية بمقاطعتين و حقق نجاحاً جيداً وكرّم بجوائز و فيلم الحقيقة “The Truth” الذي عرض في عدة مدن حول العالم ، منها مهرجان “مالمو” في السويد ومهرجان بيروت ومهرجان الإسكندرية الخامس في مصر ونال الجائزة الذهبية لأفضل فيلم روائي قصير وجائزة جمعية النقاد المصريين وسيعرض قريباً في مهرجان الافلام القصيرة في لندن .

كذلك أخرجت مارسيل فيلماً وثائقياً يحمل عنوان “My One Thing” وقد ركّز بشكل رئيسي على ذكريات السوريين التي حملوها من بلدهم بعد الحرب.

القلم توأم الكاميرا عند مارسيل وهما جزءان أساسيان في حياتها ، وما لا تستطيع أن تصوره في الكاميرا تبوح به بالقلم على مدونتها الإلكترونية الخاصة Marcelle.tv   . لدى مارسيل العديد من الأفكار و المشاريع المستقبلية ، وتستعدّ حالياً لتصوير الجزء الثاني من فيلمها “The Truth”  .

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري