google.com, pub-8625029622725408, DIRECT, f08c47fec0942fa0العيش في الوحدات السكنية ... خيار يناسب جميع الأعمار
Ara Margosحصري

العيش في الوحدات السكنية … خيار يناسب جميع الأعمار

جريدة المهاجرـ آرا ماركوس: بدأت المجتمعات السكنية الجديدة في الظهور في أنحاء منطقة تورونتو الكبرى في وقت كانت فيه المساكن المنخفضة قليلة وسعرها خارج النطاق المالي للعديد من المشترين، إن لم يكن معظمهم.

الأمر العظيم والمثير هو أن هذه المساكن المرتفعة ومتوسطة الإرتفاع تعتبر مثالية ومناسبة لجميع الأعمار الذين يسعون إلى العيش في أجواء مريحة وجميلة، على الرغم من أنه في السابق كانت الوحدات السكنية يتم شراؤها بشكل رئيسي من قبل الآباء الذين يعيشون بمفردهم والمتقاعدين، أما الآن فجميع المشترين إما مشترين لأول مرة أو مشترين معتادين، سواء كانوا أشخاصاً منفردين أو أزواجاً أو حتى الأسر التي لديها أطفال حيث يتوجه المشترون القدامى إلى هذا البديل والعيش في المساكن المنخفضة.

الأسباب كثيرة ومتنوعة، وطبعاً السعر يمثل عامل مهم له تأثير كبير على زيادة الاهتمام بالوحدات السكنية على مدى العقد الماضي. وبالطبع ارتفع سعر الوحدات السكنية، ومع ذلك تظل متاحة ومناسبة من الناحية المالية لأولئك الذين يفضلون امتلاك الوحدة السكنية وحقوق الملكية بدلاً من دفع الإيجار لشخص آخر.

والأمر الأكثر إلحاحاً هو نمط وأسلوب الحياة في الشقة أو الوحدة السكنية، وذلك بدءاً بالمواقع القريبة من وسائل الراحة والعقد المرورية الرئيسية.

في منطقة تورونتو الكبرى، تتوسع الطرق المرورية لدينا كثيراً بحيث يمكن للأشخاص العمل في أي مكان تقريباً ويكون لديهم وقتاً مناسباً للتنقل. تجسد شعبية الشقق السكنية، خاصة في المناطق 905 أيضاً أصحاب المنازل الكبار الذين لا يريدون أي تغيير في حياتهم، ولكنهم فقط يريدون البقاء في الأحياء التي يعرفونها ويحبونها.

يقدّر سكان الشقق من جميع الأعمار نمط الحياة الذي توفره لهم مساكنهم. وتعتبر وسائل الراحة الحديثة شيئاً استثنائياً بالنسبة لهم. حيث تعمل هذه المناطق المشتركة على توسيع مساحة معيشة المالكين. فمع غرف الحفلات الرائعة، فإن الحاجة إلى طاولة طعام كبيرة لم تعد موجودة. كما يوجد مرافق اللياقة البدنية الموجودة في المبنى مما يعني أنك لست بحاجة إلى تخصيص مساحة في الجناح لمعدات التمارين أو الانضمام إلى صالة رياضية خارجية.

في مناطق التجمع هذه، يلتقي السكان بجيران متقاربين مثلهم ويصبحوا أصدقاء فيما بينهم. يتم استخدام مساحات الراحة بشكل جيد، حيث تتميز بعض الشقق بمدير خدمات مقيم يعمل على تنظيم أنشطة جماعية وأحداث اجتماعية مفيدة.

أما بالنسبة إلى العائلات، فنحن نشهد المزيد من المطورين الذين يضيفون مناطق خاصة بالأطفال للعب وممارسة التمارين الرياضية في قائمة المرافق. ومن خلال الخيارات الموجودة في التخطيطات والتصاميم والتي تسعى للتوسع لاستيعاب احتياجاتهم، من خلال تصميم من غرفتين الى ثلاثة للنوم، تجد العائلات الوحدات السكنية مريحة وممتعة بالنسبة لهم.

بعد عقود من العمل في مجال الوحدات السكنية في منطقة تورونتو الكبرى، سمعت الكثير من المشترين انهم يحبون العيش في وحدات سكنية مشتركة. فبالنسبة لهم، كانت الفوائد أفضل مما كانوا يتصورون. فمهما كان عمرك وحياتك، هناك احتمالات لوجود شقة سكنية يمكنها ان تصبح بمثابة البيت او الموطن المثالي بالنسبة لك.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً