fbpx
Connect with us

trending

العقارات الكندية تشهد أكثر الشهور سخونةً وارتفاع الأسعار والمبيعات إلى مستوياتٍ قياسية جديدة

Published

on

قالت جمعية العقارات الكندية (CREA) إن متوسط سعر بيع المنازل في كندا قد ارتفع بشكل مذهلٍ بنسبة 31.6%، على أساسٍ سنويّ، وذلك في مارس/آذار، مسجلاً بذلك الارتفاع مستوى مرتفعاً جديداً. وكذلك ارتفعت المبيعات إلى مستوى قياسيٍّ جديد.

و ارتفعت مبيعات المنازل في كندا عموماً بنسبة 5.2% في مارس/آذار، مقارنةً بشهر فبراير/شباط، مع وصول المزيد من العقارات المعروضة إلى السوق.

وارتفعت كذلك المبيعات الفعلية، بنسبة 76.2% عن العام الماضي.

وفي غضون ذلك كله، ارتفع عدد المنازل التي تم إدراجها حديثاً، بنسبة 7.5%، ليسجل رقماً قياسياً جديداً في مارس/آذار، مقارنةً بشهر فبراير/شباط.

وكانت بيانات CREA، قد أظهرت أن العرض أيضاً قد ازداد بنسبة أكثر من 25%، في الشهرين الماضيين.

قال Cliff Stevenson، رئيس CREA، في بيان: “إن الانتعاش الكبير في الإمدادات الجديدة لبدء سوق الربيع، هو صمام الإغاثة الذي نحتاجه حقاً، أكثرَ من غيره”.
وأضاف: “يبدو أننا قد اقتربنا أخيراً من الاستقرار، في هذه الظروف غير المتوازنة، في سوق الإسكان. إنه خبرٌ رائعٌ للمشترين المحبطين”.

ولكن حتى مع زيادة المعروض الجديد، فقد سجل متوسط سعر بيع المنزل في كندا رقماً قياسياً جديداً عند 716828 دولاراً في مارس/آذار، مرتفعاً بنسبة 5.7% عن الشهر السابق.

ولا تزال أكبر المكاسب السنوية، هي المدن الأصغر، والأجزاء الريفية من أونتاريو، ومن ثم تليها الأسواق في بريتيش كولومبيا، وكيبيك، ونيو برونزويك.

ولا تزال منازل الأسرة الواحدة، هي أكبر الرابحين في هذا السباق، حيث يواصل الناس بحثهم عن مساحةٍ أكبر، في ظل جائحة COVID-19، ويراهنون على العمل من المنزل، لفترة طويلة.

كما ارتفع مؤشر أسعار المنازل، الذي يخفف من تقلبات متوسط الأسعار، بنسبة 20.1%، عن مارس/آذار الماضي، وبنسبة 3.1% عن فبراير/شباط الماضي.

حصري