google.com, pub-8625029622725408, DIRECT, f08c47fec0942fa0العرب في كندا حقائق وأرقام
Abdelkader Bouazizاخبار الجاليةحصري

العرب في كندا حقائق وأرقام

كنداـ المهاجر ـ عبد القادر بو عزيز: كنت أتحدث إلى صديق عربي في كندا من

نيو برونزويك ،الذي تطوع معي في جمعية لمساعدة العائلات السورية ، وبعد

حديثنا اللطيف الذي كان في الغالب حول كل العائلات السورية التي ساعدناها ،

وكيفية صعود اللغة العربية في المدينة بقيت أسأل نفسي من كان أول عربي

يهاجر إلى كندا؟

بعد بعض البحث عن موارد كبيرة من المعلومات ، أدهشني أن أعرف أنه سوري

مثل كل هؤلاء اللاجئين السوريين الذين استقروا في كندا في الأعوام الثلاثة الماضية .

في مقدمة كتاب ’Global Research, October 11, 2015’’ ، الذي كتبه الدكتور إبراهيم

حياني ، يمكننا قراءة: البداية بالضبط قبل قبل قرن وربع، جاء شاب في التاسعة

عشر من عمره إلى مونتريال ، وكان ذلك عام 1882 ، بعد 6 سنوات فقط من تأسيس

كندا كدولة اتحادية .

ابراهيم بونادر من زحلة ، وهي بلدة صغيرة في لبنان (كانت جزءاً من سوريا في ذلك الوقت) ،

أصبح أول مهاجر عربي في كندا ، وبحلول عام 1901 ، كان هناك 2000 شخص

آخر من أصل عربي في كندا ، وبحلول عام 1941 ، ارتفع هذا الرقم إلى

حوالي 12 ألف مهاجر” .

من خلال بحثي و بحسب إحصاء 2016 يوجد بالضبط 523235 شخص من أصل عربي

يعيش في كندا (أي حوالي 1.8٪ من إجمالي سكان كندا( ويعتبرون ثاني أسرع مجموعة

عرقيّة نمواً في البلاد – فقط خلف الفلبينيين – وقد تضاعف تقريباً في العقد الماضي ،

ويرجع ذلك أساساً إلى أعداد اللاجئين الذين وصلوا إلى البلاد (من العراق ، سوريا ، …).

الغالبية العظمى من العرب يعيشون في تعيش في كيبك 213 ألف شخص تليها أونتاريو

بـ  210 آلاف شخص.اللغة العربية هي أيضا ثاني أسرع اللغات نمواً منذ عام 2011 ،

حيث نمت بنسبة 30 في المائة ، التاغالو هي الأولى بنسبة 35 في المائة، تليها اللغة

الفارسية (26.7 في المائة) والهندية (26.1 في المائة) والأردو (25 في المائة).

وتعتبر اللغة العربية اللغة الأكثر تحدّثاً بين اللغات الخمسة الأكثر استخداماً في منطقة

مونتريال بنسبة (18٪) و العاصمة الكندية أوتاوا ـ ومدينة جاتينو بنسبة ( 18,6%) .

يتبع 

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً