fbpx
Connect with us

الحياة في كندا

الصحة الكندية توافق على إعطاء عدد متزايد من جرعات لقاح ” فايزر” من كل عبوة

Published

on

أصدرت وزارة الصحة الكندية تصريحاً يتعلق بتغيير المسمّى للقاح Pfizer-BioNTech COVID-19، الأمر الذي يسمح للمسؤولين بتلقي جرعةٍ إضافيةٍ من كل عبوة، عمّا تم وصفه لهم من عدد جرعات.
وهذا يعني، أن أخصائيي الرعاية الصحية الكنديين، الذين يقدمون اللقاحات، سيكون بمقدورهم استخراج ست جرعات، بدلاً من خمسة، لكل عبوة واحدة، وهذا أمر مغايرٌ عمّا تم التصريح به عندما تم إعطاء الضوء الأخضر للقاح لأول مرة في ديسمبر/كانون الأول 2020.
يأتي ذلك كله، بعد مراجعة علمية دقيقة، أجرتها الوكالة على البيانات التي قدمتها شركة فايزر، حيث أثبتت أنه يمكن استخراج ست جرعات بأمان ودقة من كل عبوة.
وزارة الصحة الكندية كانت قلقةً. هذا القلق كان مستنداً بشكل جزئي، إلى شرط وجود كمية معينةٍ لملء كل عبوة، لضمان وجود لقاح كافٍ، بحيث يكون ممكناً تلقي الكمية الدقيقة، بشكل كافٍ لإنتاج الجرعات المتوقعة.
وجدت المراجعة التي أجراها المنظمون، أن هناك كمية لا بأس بها، ستبقى في العبوات بمجرد استخراج ست جرعات منها.

كبير المستشارين الطبيين في وزارة الصحة الكندية، الدكتورة”سوبريا شارما”، قال في التوجيهات التي أصدرتها يوم الثلاثاء: “من أجل أن نستخرج جرعة سادسة بشكل موثوق ومتسق، يجب أن نستخدم حقنة متخصصة. تم تصميم المحقنة ذات الحجم الصغير، بحيث تحتوي على حجم أقل من السائل الذي يبقى في محور المحقنة بعد إعطاء اللقاح. وهذا يقلل من فقدان حجم اللقاح لكل تطعيم.
تقول الحكومة أنه بينما تدخل هذه التوجيهات الجديدة حيز التنفيذ، ستحسب خمس جرعات فقط لشحنات هذا الأسبوع لكل قارورة، ولكن من الآن فصاعداً، سيتم تغيير مخصصات الشحنة عبر كندا، لتتضمن ست جرعات في كل قارورة تم إرسالها.
كانت كندا قد أبرمت عقداً مع شركة فايزر لتلقي 40 مليون جرعة من اللقاح، بحيث يتم تسليم أربعة ملايين منها بحلول نهاية شهر مارس/آذار.
بعد انقضاء أسابيع من النقص، من المتوقع أن تحتوي شحنة الأسبوع المقبل على ما يقارب 400000 جرعة، إضافةً ل 475000 جرعة في الأسبوع الأخير من شهر فبراير/شباط.
اللواء “داني فورتين”المسؤول عن توزيع اللقاحات على المقاطعات، قال يوم الثلاثاء: “في حين أن هناك تغييراً سيتم إجراؤه على الجرعات الواردة في كل قنينة، إلا أن التخصيص الإجمالي للبلد من الشركة المصنعة سيبقى كما هو”.
وأضاف “، أن هناك عدداً كافياً من الحقن صغيرة الحجم في المخزون، من أجل مواصلة طرح اللقاح في كندا، بموجب هذا التوجيه الجديد، وقد تم طلب المزيد منها أيضاً.

حصري