الشريك المؤسس لإمبراطورية " تيم هورتون" ...تعرّف على قصته الملهمة
Connect with us

أخبار

الشريك المؤسس لإمبراطورية ” تيم هورتون” …تعرّف على قصته الملهمة

Published

on

كندا ـ جريدة المهاجر : في الأول من شهر شباط / فبراير الماضي توفيّ “رون جويس”

الشريك المؤسس لامتياز سلسلة المقاهي الشهيرة ” تيم هورتون” و التي بات اسمها

وعلامتها التجارية تقترن بكندا بعد تحولها إلى امبراطورية تجارية عالمية .

الكنديون أعربوا وبكثافة كبيرة على وسائل التواصل الإجتماعي عن حزنهم العميق لرحيل

رون جويس عن عمر يناهز 88 عاماً، لما له من مكانة مميزة ومرموقة في كندا بعد أن نجح

بالإنتقال بهذه العلامة التجارية إلى آفاق عالمية .

ولد رون جويس في بلدة صغيرة تدعى Tatamagouche  بمقاطعة نوفا سكوتيا و تربى في

كنف أم أرملة توفي زوجها هي في 23 عاماً .

عاش في منزل لا ماء فيه ولا كهرباء

لم تكن تملك العائلة المال وعاش جويس في منزل فقير وصغير، لا ماء فيه ولا كهرباء.

غادر بلدتهم إلى مدينة هاملتون في مقاطعة أونتاريو عندما كان عمره 15 عاماً فقط ،

ثم خدم في البحرية وكضابط شرطة .

اقترض جويس عشرة آلاف دولار وافتتح أول متجر له في مدينة هاملتون في عام 1964

ليصبح صاحب أول امتياز لشركة Tims ، ومن ثم قابل “هورتون” و أصبح شريكاً متفرغاً في الشركة .

في عام 1974 توفي شريكه ” هورتون ” ، ومنذ ذلك الوقت تولى جويس الإدارة الكاملة

وبدأ العمل على انتشارها ونجح في تأسيس أكثر من 4500 مكان للشركة في مختلف

أنحاء العالم بما في ذلك 3600 فرع في كندا .

باع جويس ” تيم هورتن” لشركة Wendy’s في عام 1996 بمبلغ 400 مليون دولار وتمّ بيعها

لاحقاً إلى Burger King بـ 12 مليار دولار ، ولكن الناس لا يزالون يتذكرون جويس المؤسس

ويشيدون به لعمله الشاق في تأسيس هذه العلامة التجارية اللامعة .

كاتب سيرته الذاتية ” روبرتس طومسون” وصفه بـ ” الأسطورة” وقال ” أن تخلق شيئا من

العدم ويحظى بكل هذا الجاذبية في كندا والعالم ، ربما لن يتكرر ” .

لم ينسى أبداً فقره

واحدة من الأشياء الكثيرة التي يتذكرها الناس في كندا حول جويس أنه لم ينسى أبداً فقره

وبداياته المتواضعة ، ويشعرون بالإمتنان لما قام بهد وخاصة في مجال الأعمال الخيرية ، حيث

كان مسؤولاً عن ما يسمى ” “معسكر تيم هورتون” ، و”مؤسسة تيم هورتونز للأطفال”

ومؤسسة “جويس للأسرة” الخاصة لتقديم المنح الدراسية للطلاب المحتاجين.

في إحدى مقابلاته في العام 2016 قال جويس ” حاول ما تستطيع أن تساعد غيرك ، بمالك أو بوقتك ،

هذا ما يستحق أن نعيش من أجله “.

اقرأ أيضا : من مطبخ صغير في منزل إلى العالمية… القصة الكاملة لعائلة هدهد مع جوستان ترودو

” المهاجر” …صوتك العربي في كندا

حصري