أخباراخبار

السيارات الكندية في المرتبة الأسوأ في العالم

كندا ـ المهاجر:  أصدرت وكالة الطاقة الدولية تقريراً مثيراً للإهتمام

وضع السيارات الكندية في المرتبة الأسوأ في العالم لناحية استهلاك الوقود

وانبعاث ثاني اوكسيد الكربون .

وحققت السيارات الكندية أرقاماً قياسية غير مشجعة مثل حصولها على المركز الأول من حيث ترتيب
أكبر السيارات في العالم ، واحتلت المرتبة الثانية من حيث أثقل السيارات والتي

تستخدم كميات ضخمة من البنزين.

و بالرغم من أن البعض يفضّل القول إن المنطقة الجغرافية الكبيرة في كندا هي المسؤولة ، ولكن
البعض يرى أن الحاجة إلى سيارات كبيرة في كندا ، تأتي بسبب المناخ البارد.

ومع ذلك ، يرى العلماء أن هذه الحجج ليس لها قيمة ، فوفقًا لـ The Chronicle Herald ، يقيم 80
بالمائة من الكنديين في المناطق الحضرية أو الضواحي حيث يمكن للسيارات “المتواضعة” التعامل
مع معظم ظروف القيادة.

ويعتبر التقرير أن المركبات التي تسير مسافات طويلة تؤدي فعليًا إلى تحسين كفاءة استهلاك
الوقود ، وليس العكس.

وفيما يتعلق بحجة “الطقس البارد” ، يقارن بليك شافير الحاصل على الدكتوراة من جامعة كالجاري ،

مناخ كندا بمناخ السويد وفنلندا وأيسلندا – وكيف عملت تلك الدول وازدهرت باستخدام مركبات
منخفضة الانبعاثات؟

وبحسب تقرير ”  th echronicle herald، فإن تفضيل كندا للسيارات الكبيرة غير الفعّالة ينبع من شركات تصنيع السيارات في أمريكا الشمالية التي تتجه نحو سيارات الدفع الرباعي باستخدام حملات تسويقية
ذكية أقنعت الكثيرين باقتناء هذه الأنواع من السيارات مثل سيارات الدفع الرباعي ، والكروسوفير ،

والشاحنات الصغيرة.

وعلى الرغم من الشكاوى المستمرة من ارتفاع أسعار البنزين ، فإن أسعار البنزين في كندا والولايات
المتحدة منخفضة نسبياً مقارنة بباقي دول العالم ، مما يؤدي إلى ارتفاع استهلاك الوقود.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً