أخبار

السلطات الكنديّة تدين تعرّض فتاة مسلمة للاعتداء على حجابها

جريدة المهاجر the migrant

خولة نعمان ، طالبة مسلمة تبلغ من العمر 11 عاماً وتقيم بمنطقة سكابورو بمقاطعة أونتاريو

في طريقها للمدرسة برفقة شقيقها لاحقها شابٌ وصفته أنّه آسيويّ وبمنتصف العشرينيات حاملاً بيده مقصاً في محاولةٍ لقطع حجابها.

وتقول خولة للصحفيين: “شعرت باضطرابٍ وخوفٍ ورعب” ، وتضيفُ في وصفٍ للحادث :

“صرختُ ففرّ الرجل ، ومشيتُ برفقة مجموعةٍ من الناس حتى نكون في أمان ، لكنّه عاد وأقدم على قطع حجابي مجدداً”

إدارة المدرسة التي تدرس بها خولة تشعر بالصدمة تجاه الموقف على حدّ تعبيرها

ولم تتوقّف إدانة الموقف على إدارة المدرسة ، بل صرّح رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو على هذا الموقف قائلاً :

“إنّ قلبي مع هذه الفتاة التي تعرّضت للهجوم بسبب دينها”

وأضاف : “علينا جميعا أن نذكر أنفسنا اليوم وكل يوم أننا أفضل من ذلك”.

في اللحظة التي أدانت فيها رئيسة وزراء مقاطعة انتاريو هذا الاعتداء بوصفها له بأنّه عمل من أعمال الكراهية الجبانة

وهي تقول: “يجب أن نقف بثبات في دعمنا لهذه الفتاة التي تعرضت للاعتداء لمجرّد ارتداء الحجاب”

أمّا عمدة تورونتو جون توري فقد عبّر عن صدمته للاعتداء ووصفه بأنه عمل من أعمال الكراهية

قائلا في بيان له “إنه لا يمكن أن تخاف أي طفلة من الذهاب إلى المدرسة في تورونتو بسبب ما ترتديه أو لأي سبب آخر”.

ووصف زعيم المعارضة الكندية قائد حزب المحافظين أندرو شير الهجوم بأنه عمل حقير، في قوله تعليقاً عليه:

“إن هذا الهجوم ليس له مكان في المجتمع الكندي”

وكذلك أعرب عن أمله في أن تكون شرطة تورونتو قادرة على تعقب الشخص الذي إرتكب هذا العمل العنيف.”
خولة نعمان

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً