Connect with us

أخبار

السعودية تؤكد وفاة الخاشقجي خلال عراك بالأيدي داخل القنصلية السعودية !

Published

on

كندا ـ جريدة المهاجر : أكدت المملكة العربية السعودية وفاة الصحافي جمال الخاشقجي خلال “اشتباك بالأيدي” وقع داخل القنصلية السعودية في اسطنبول .

ونقلت قناة الإخبارية السعودية عن النائب العام قوله ” إن المناقشات التي تمت بين المواطن جمال خاشقجي وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته”.

وشوهد خاشقجي، الذي كان ينتقد السعودية، آخر مرة وهو يدخل القنصلية في 2 أكتوبر/ تشرين الأول. ونفت السعودية التعرض له أو قتله وقالت في البداية إنه غادر المبنى دون أذى.

وأوضح بيان النائب العام السعودي “النيابة العامة تؤكد أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الآن ( 18 ) شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيداً للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة”.

وتزامنا مع إعلان النائب العام، أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أوامر ملكية بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس المخابرات السعودية من منصبه.

كما أعفى الملك السعودي المستشار في الديوان الملكي سعود القحطان إضافة إلى عزل عدد من ضباط الأمن البارزين من مناصبهم.

كما أمر الملك السعودي بتشكيل لجنة وزارية يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان بهدف إعادة هيكلة وكالات المخابرات السعودية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن “اللجنة ستضم في عضويتها وزيري الداخلية والخارجية ورئيس الدايون الملكي ورئيس جهازي المخابرات العامة وأمن الدولة وشخصيات أخرى”.

وفي أول رد فعل أمريكي على تلك الأنباء، قال البيت الأبيض الأمريكي إنه اطلع على بيان الحكومة السعودية وإنه سيواصل الضغط من أجل تحقيق “العدالة التي تأتي في الوقت المناسب والشفافة والتي تتفق مع الإجراءات الواجبة”.

وقدمت السلطات التركية والسعودية روايات متضاربة حول مكان خاشقجي حتى إعلان خبر وفاته ، إذ قالت أنقرة إنه لم يخرج من مبنى القنصلية السعودية الذي دخله، بينما أصرت الرياض على أنه غادر بعد وقت وجيز من إنهاء إجراءات معاملة متعلقة بحالته العائلية.

وأثارت القضية اهتمام دول كبرى، مثل فرنسا وبريطانيا اللتين طالبتا السعودية بإجابات “مفصلة وفورية” عن اختفاء خاشقجي، فضلا عن الولايات المتحدة الأمريكية.

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

منظمات مختلفة تدعو السلطات الكندية إلى عدم التعامل مع المهاجرين المحتجزين كسجناء

Published

on

By

كندا : دعت مجموعة من الأطباء والمحامين وعلماء القانون ومنظمات حقوق الإنسان الحكومة الكندية الفدرالية

إلى وقف تنفيذ سياسة جديدة سينفذها ضباط الحدود عند التعامل مع اللاجئين المحتجزين.

وتنص السياسة الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين المقبل في مركز احتجاز المهاجرين في مدينة تورنتو ، استعمال

ضباط الحدود معدات إلزامية مثل الهراوات ورذاذ الفلفل والسترات الواقية من الرصاص .

وتعتبر منظمات إنسانية وحقوقية وطبية أن هذه السياسة الجديدة في التعامل مع المهاجرين المحتجزين تتعارض مع

المعايير الدولية التي تنص على أنه لا ينبغي إبقاء المهاجرين المحتجزين في ظروف تشبه السجن.

وقال أنتوني نافانيلان ، المحامي في الرابطة الكندية لمحامي اللاجئين ، إن المحتجزين هم في الغالب لاجئون ضعفاء ،

بمن فيهم بعض الأطفال ، وهم محتجزون إلى حد كبير لأسباب إدارية ويجب عدم تجريمهم.

Continue Reading

أخبار

أكثر من نصف شواطئ تورنتو غير آمنة للسباحة

Published

on

By

كندا: غداة يوم الجمعة الحار والرطب ، قالت مدينة تورنتو إن أربعة فقط من شواطئها ال 11 آمنة للسباحة.

وتم تسجيل وجود البكتيريا غير الآمنة في شواطئ ماري كورتيس بارك إيست بيتش ، صنيسايد بيتش ،

هانلانز بوينت بيتش ، واردز آيلاند بيتش ، شيري بيتش ، بلوفرز بيتش بارك وروج بيتش.

فيما سجلت شواطئ جيبلتر بوينت و سينتر آيلاند و وود باين وشاطئ كيو بالمي أعداداً من البكتيريا التي كانت

آمنة للسباحة.

وغالبًا ما ترتفع أعداد البكتيريا على طول الخط الساحلي بعد فترات من هطول الأمطار بغزارة مثل هطول الأمطار التي

هطلت على تورنتو يوم الأربعاء الماضي.

وتقول وزارة البيئة الكندية إن درجات الحرارة يومي الجمعة والسبت ستبلغ 34 درجة مئوية ، ويمكن أن ترتفع مع ارتفاع نسبة الرطوبة إلى 40 درجة .

جميع حمامات السباحة في المدينة مفتوحة للزوار يوم الجمعة. للحصول على القائمة الكاملة انقر هنا

Continue Reading

أخبار

رابطة العقارات في أونتاريو تدعو أوتاوا لتخفيف قواعد الرهن العقاري

Published

on

By

كندا : دعت رابطة عقارات أونتاريو إلى تسهيل عملية الإقراض العقاري وتخفيف القيود على الرهون العقارية.

وقال تيم هوداك الرئيس التنفيذي لرابطة OREA ، في رسالة موجهة إلى صانعي السياسة الفيدرالية

إنه ينبغي على أوتاوا أن تفكر في استعادة القروض العقارية المؤمنة لمدة 30 عامًا ، وتخفيف اختبار الإجهاد لسعر الفائدة ،

وإلغاء الاختبار تماماً لأولئك الذين يجدّدون رهنهم العقاري مع مقرض مختلف.

وفي الخطاب الموجه إلى لجنة الشؤون المالية في مجلس العموم انتقد ” هوداك” التصريحات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة CMHC ، إيفان سيدال ، الذي رفض رفع القيود الحالية عن الإقتراض .

وقال ” هوداك ” إن الرابطة “لا تتفق بقوة” مع استنتاجات ” سيدال” بشأن اختبارات الإجهاد للرهن العقاري مؤكداً أن هذه القيود

تجعل من الصعب على المشترين للمرة الأولى دخول السوق العقاري .

وحثّ سيدال ، في خطابه على “تجاوز المصلحة الذاتية الصريحة” للأطراف التي تضغط من أجل قواعد مخففة

لحماية الاقتصاد من حصول “عواقب مأساوية محتملة ” .

المصدر : وكالة الصحافة الكندية

Continue Reading

حصري