أخباراخباراخبار الجالية

“الرجل الذي يحترق” يفوز بجائزة مهرجان الفيلم الأمازيغي في مونتريال

جريدة المهاجر the migrant

جريدة المهاجرـ كندا : فاز فيلم “الرجل الذي يحترق” بجائزة أحسن فيلم قصير في المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي في مونتريال. والفيلم من انتاج فرنسي للمخرج الجزائري سليمان بونية.

وتدور أحداث فيلم “الرجل الذي يحترق” الذي يدوم 18 دقيقة بين أعالي منطقة القبائل الأمازيغية في الجزائر والساحل الجزائري. ويروي الفيلم الأقدار “المتقاطعة للجزائريين الذين يكافحون مثل تلك السمكة المجمدة التي تمر من يد إلى يد، من جبال القبائل إلى الساحل”

وعادت المرتبة الثانية بالتساوي إلى فيلمين قصيرين أخرين وهما أخنيف أبرباش (معطف ذو ألوان متعددة)للمخرجة المغربية نورة أزروال-تافات وألم للعيش للمحرج الجزائري عمر عمرون. 

واقتصرت المنافسة على فئة الأفلام القصيرة. وقال طاهر حوشي أحد مؤسسي المهرجان ، وهو أيضًا مؤسس مهرجان السينما الشرقية في جنيف (سويسرا) إنّه “تم اتخاذ هذا الخيار للترويج للشباب ولأنه هناك عدد قليل من المنتجات ذات الجودة في فئة الأفلام الطويلة  ولا توجد أفلام أمازيغية كافية للتنافس”

ومن جهته أكّد المحرج الجزائري بلقاسم حجاج، رئيس لجنة التحكيم و الذي قدم فيلمه “فاطمة نسرومر” خارج المنافسة : “الشيئ المنتظر من فيلم قصير هو نضارة الرؤية لأن صانعي هذا النوع من الأفلام هم من الشباب عادة.”

وشارك في المنافسة 6 أفلام قصيرة. و خارج المنافسة تم عرض 6 أفلام  طويلة، و6 أفلام وثائقية من بلدان مختلفة (الجزائر، انكلترا، مصر، اسبانيا،المغرب وتونس ) بالأمازيغية (قبائلية، ريفية…) والعربية والفرنسية.

المصدر : سمير جعفر ـ راديو كندا الدولي

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً