Dr.Wael Badawyمقالات

الخطوات الثماني الأولى لبدء مشروع تجاري ناجح في كندا

جريدة المهاجر the migrant

الدكتور وائل بدوي

من السهل أن تأتي بفكرة لبدء أي نشاط تجاري، ولكن ليس من السهل فعلاً إطلاق

وتأسيس نشاط تجاري مربح. ثمانون % من الأعمال التجارية تفشل في السنوات الخمس

الأولى من تأسيسها. بدء العمل هو خطوة محفوفة بالتحدي في حياة أي شخص. فمن السهل

البدء بعمل ولكن ليس من السهل بمكان جعله ينمو والمحافظة عليه، ومن ثم بيعه.

فيما يلي الخطوات العشر التي يجب على أي من المشتغلين بالأعمال الحرة أو أصحاب المشاريع

مراعاتها قبل البدء أو على الأقل في أقرب وقت ممكن بعد بدء النشاط التجاري.

يعرّف النشاط التجاري بأنه”العملية التي يكسب فيها الشخص قوته بالإشتغال بالتجارة”.

أود أن أعرّف العمل بأنه “عملية البناء والحفاظ على استمرارية النشاط لتحقيق الإكتفاء الذاتي،

والذي يحقق أيضا إيرادات أو فوائد للمالكين أو أصحاب المصلحة”. هذا التعريف عام ويشمل

جميع أشكال التشغيل مثل الربحي أو الغير نفعي. وهو محدد بما يكفي للتركيز على جانب

الاكتفاء الذاتي. وبعبارة أخرى، يجب على النشاط التجاري أن ينتج إيرادات لتغطي وتتجاوز نفقاته.

في المرحلة الأولية سوف تحتاج المال إلى أن تولد العملية إيرادات كبيرة بما فيه الكفاية.

ومع ذلك، يجب أن يكون لديك خطة لتغطية نفقات  الاستثمار الأولى وتحقيق ربح يتجاوز

تكلفة التشغيل ونموه. هذه الخطة هي الإجابة الدقيقة لسؤال “كيف ستجني المال؟”

ومع ذلك، فإن معظم رجال الأعمال ليس لديهم إجابة واضحة لهذا السؤال.

في هذه المقالة، يتم الكشف عن أول ثمان خطوات لبدء الأعمال التجارية الناجحة.

1 – ضع خطة للنجاح: يجب عليك أولا تعريف متى تعتبر أنك ناجح ؟ وما هو معنى النجاح بالنسبة لك؟

لا تتفاجأ، فإذا سألت أصحاب الأعمال، فسوف تدرك أن معظمهم ليس لديه إجابة.

بعد تحديد منظورك للنجاح، يجب عليك وضع خطة لمساعدتك على دراسة مجموعة من

الجوانب المهمة لعملك التجاري ويمكن أن تبدأ بعدة أسئلة: من هم زبائنك؟

ماهي إمكانات السوق الخاصة بعملك؟ كيف ستسوق لنشاطك؟ماهي التكاليف الأولية؟

ماهي الإيرادات والنفقات المحتملة ؟ من غيرك يقدم خدمة مماثلة؟ ما الذي يجعل خدمتك

مرغوبة أكثر؟ متى سيتجاوز دخل عملك نفقاته؟. 

2 –  حدد الشكل المناسب لنشاطك التجاري: هناك العديد من أشكال النشاطات التجارية

مثل الملكية الفردية، الشراكة، الشراكة العامة، الإندماج الإقليمي والمحلي. كل واحد

منها له مزاياه وعيوبه.و سوف نتحدث بمزيد من التفصيل عنها في المقالات القادمة .

3- سجّل نشاطك التجاري:ستختلف هذه الخطوة إذا اخترت إنشاء شركة اتحادية أو شركة

إقليمية كما تختلف من مقاطعة إلى أخرى.

4 – استفسر عن ماهيّة الرخص المطلوبة لنشاطك التجاري؟ اتصل ببلديتك بشأن

الحصول على الرخصة. العديد من الأعمال والخدمات المنزلية قد تتطلب ترخيصاً بـ 50$ سنوياً

وقد يكون لبعضها شروطاً محددة.هذه الخطوة سوف توفر عليك الكثير من المتاعب.

العديد من الأعمال قد لا تتطلب أي ترخيص. ومع ذلك عندما تمارس نشاطك في مباني

صناعية أو تجارية، سيكون لديك ترخيص بعد خطوات الالتزام الممكنة.

5 – الحصول على رقم سجل تجاري من وكالة الإيرادات الكندية “CRA”: يجب أن يكون لديك

سجل  (CRA) لفتح حساب مصرفي. قد يكون نشاطك التجاري خاضعاً أيضا لضرائب أخرى من قبل المقاطعة. في كندا، يطلب من جميع الأعمال والخدمات تقريباُ تحصيل ضريبة السلع والخدمات (GST)، وضريبة تجارة التجزئة أو ضريبة المبيعات الإقليمية (PST). العديد من المقاطعات تجمع بين هاتين الضريبتين في ضريبة واحدة تعرف باسم ضريبة المبيعات الموحدة (HST).

ستخصص (CRA) لنشاطك رقماً تجارياً عندما تنشئ أحد الحسابات الأربعة التالية:

  • ضريبة السلع والخدمات (GST)
  • ضريبة دخل الشركات
  • اقتطاعات الرواتب
  • استيراد وتصدير

لاحظ أنه قد لا يتعين اقتطاع ضريبة السلع والخدمات على الفور، ومع ذلك، هناك مزايا للتسجيل فوراً.

مثلاً، إذا قمت بشراء سلع  بما قيمته 5.000 دولار، فلن تكون قادراً على المطالبة باستعادة

ضريبة السلع والخدمات (GST) التي دفعتها ما لم تكن مسجلاً لتحصيل ضريبة السلع والخدمات.

6 –  التأمين على النشاط التجاري: إدارة نشاط تجاري ينطوي على بعض المخاطر.

عليك أن تأخذ بعين الاعتبار الأنواع المختلفة من التأمين التي توفر لنشاطك التجاري الحماية.

بالإضافة إلى تأمين أصول الممتلكات الخاصة بك وبنشاطك التجاري، ويوصى بشدة بالتأمين

ضد الغير والخسارة التجارية.

7 – مسؤوليات الموارد البشرية : عند التعاقد مع موظفين أو مقاول أوحتى أنت نفسك عليك

أن تدرك التزاماتك التي قد تشمل سداد الرواتب، قوانين العمل، ومجلس تعويض العمال (WCB).

8 – الاحتفاظ بالسجلات: يطلب منك الاحتفاظ بالسجلات والدفاتر المتعلقة بجميع معاملاتك تقريباً.

ويجب الاحتفاظ بهذا السجل عادة لمدة ست سنوات اعتباراً من نهاية آخر سنة ضريبية.

يجب الاحتفاظ بسجلات جميع الإيرادات، والأرباح، والمعاملات المالية مثل الإيصالات

والفواتير والقسائم والشيكات الملغاة. ويطلب من المستوردين الاحتفاظ بسجل إضافي

يتعلق بالبضائع التي يستوردونها. وهو ليس بالشيء السيئ، لأنه في الآونة الأخيرة أصبح السجل الإلكتروني مقبولاً. لذا يمكنك استخدام هاتفك لالتقاط صور من السجل الخاص بك.

في نفس الوقت يمكنك الاتصال بي إذا كنت بحاجة إلى مزيد من المعلومات.

المؤلف: الدكتور وائل بدوي من كالجاري، ألبرتا، رجل أعمال وصاحب سلسلة من النجاحات، متحدث دولي، ومؤلف ومخترع. دولياً،نجح في بناء سبع شركات مستدامة تبلغ قيمتها ملايين الدولارات. كمتحدث متعدد اللغات، فإنه حاضر أمام أكثر من 1.5 مليون من رجال الأعمال والطلاب والعلماء، وذلك في مجال التكنولوجيا والابتكار والأعمال التجارية وتنظيم المشاريع. وقد أسس 23 شركة يتراوح حجمها من 1 إلى 128 مليون دولار، و ترأس ثماني مبادرات وبرامج قومية لإدارة المشاريع.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً