أخباراخبارهجرة ولجوء

الحكومة الكندية تقرّر ترحيل عشرة آلاف لاجئ

AppleMark
جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر : قرّرت الحكومة الكنديّة زيادة عمليّات ترحيل اللاجئين المرفوضة طلباتهم من أراضيها ، لأنهم لا يستوفون معايير اللجوء الكندية .

وذكرت محطة “سي بي سي” أنه من المقرر أن تقوم وكالة الحدود الكندية بتكثيف عمليات الترحيل لتشمل نحو 10 آلاف شخص في السنة بزيادة تصل إلى نسبة 35 بالمئة .

وقال المتحدث باسم وكالة الحدود الكندية باري كامبل إن كندا لا تزال مكاناً مفتوحاً ومرحّباً باللاجئين الذين يبحثون عن ملجأ وستواصل التعاطف معهم لكنها مع الإسراع في تكثيف عمليات الترحيل في الوقت نفسه .

ويأتي هذا التوجّه الجديد في وقت يواجه فيه الليبراليون انتقادات حادة من المحافظين المعارضين بشأن أمن الحدود ومعالجة طلبات اللاجئين الذين يعبرون الحدود إلى كندا. ووصف المحافظون الوضع بأنه “أزمة” بينما أصر الليبراليون على قدرة الحكومة على إدارة ما أسمته “تحدياً ” .

وأوضح كامبل أن قائمة الترحيل تضم نحو 18 ألف شخص لكن هذه العملية يمكن أن تتأخر بسبب الطعون والإجراءات القانونية ، والأحكام القصيرة ، والتعليق المؤقت لعمليات الترحيل، أو لأسباب طبية .

من جانبه قال رئيس الوزراء جوستين ترودو إن الحكومة الكندية بصدد اتخاذ خطوات لتعزيز وتحسين نظام الهجرة. فيما أكّد وزير الأمن العام الكندي رالف غوديل نيّة الحكومة في زيادة وتيرة ترحيل اللاجئين المرفوضين في وقت رصدت الحكومة هذه السنة مبلغ 7,5 ملايين دولار إضافية لوكالة خدمات الحدود لتتمكن من ترحيل اللاجئين المرفوضين .

يذكر أن نحو 50 ألف طالب لجوء دخلوا كندا العام الماضي وما يزيد على 45 ألف شخص دخلوا  خلال العام الحالي حتّى هذا التاريخ.

إلى ذلك قالت المديرة العامّة للمجلس الكندي للاجئين جانيت دنش إنّ عدد اللاجئين الذين يتمّ إبعادهم يرتفع مع ارتفاع عدد الذين يدخلون البلاد بصورة غير قانونيّة وأعربت عن تخوفها من وجود حالات مأساويّة ستتداولها وسائل الاعلام وتدفع بالكنديّين للتساؤول عن أسباب ترحيلهم .

وقد حدّدت وكالة خدمات الحدود عدداً من الأولويات التي سيتم على أساسها إبعاد اللاجئين، و في طليعتها حالات تتعلق بالأمن القومي والجريمة المنظمة والجرائم ضد الانسانيّة فضلا عن طالبي اللجوء الذين دخلوا بصورة غير قانونية وقد سبق أن رفضت طلباتهم.

وتعاني كندا من تراكم عدد طلبات اللجوء التي تنتظر البتّ فيها منذ أن ارتفع عدد اللاجئين الذين دخلوا بصورة غير شرعيّة عبر الحدود البريّة الكنديّة الأميركيّة بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب برفع الحماية المؤقّتة التي كان يتمتّع بها اللاجئون الهايتيّون المقيمون بصورة غير شرعيّة في الولايات المتّحدة.

جريدة المهاجر the migrant

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!