Connect with us

الدراسة

التعليم للقادمين الجدد في كندا

Published

on

جريدة المهاجر : قد يندهش بعض القادمين الجدد من بلد آخر من بعض جوانب التعليم في كندا، حيث يتم توفير التعليم من قبل المقاطعات و ليس من قبل البلد ككل ، ولكل مقاطعة الحق بإنشاء المعايير والمبادئ التوجيهية الخاصّة بالمدارس فيها. هذا وتختلف كل مقاطعة عن الأخرى و تبعاً لذلك فإن كل طفل سيحصل على جودة تعليم تختلف باختلاف المدرسة التي يرتادها.

و تعتبر أونتاريو وألبيرتا و بريتش كولومبيا من أهم المقاطعات في التعليم في كندا من ناحية التعليم في المدارس الثانوية، ومن المهم معرفة أنه لا يحقّ للطلاب إلا الإلتحاق بالمدارس المتواجدة في المقاطعات التي يعيشون فيها وليس المدارس في المقاطعات الأخرى.

وعلى الرغم من أن كل مقاطعة لها معاييرها الخاصة في التعليم، إلا أن هناك أوجهاً كثيرة للتشابه في التعليم في كل مقاطعة .

بالنسبة لتعليم الأطفال من المفترض أن يتعلم الأطفال المهارات وليس مجرد حفظ و إعادة انتاج الحقائق. ففي الصف الأول يتم تعليم الطلاب على عادات عملهم و قدراتهم على التوافق مع الآخرين و المهارات الأخرى، فالحضور في المدرسة و الحصول على نشاط بدني وتحقيق الطلاب لأهدافهم بشكل مستقل كلها تشكل جزءاً من تعليم الأطفال و تربيتهم.

 وبالإضافة لخضوع الطلاب لاختبارات والقيام بمهام مختلفة ،يتم اختبارهم أيضاً بطرق أخرى حيث يراقب المعلّمون تصرفات الأطفال في الصف ويتحدثون معهم ويؤخذ ذلك في عين الإعتبار عند تقييم درجاتهم ، وهذا ما يعرف باسم المراقبة / المحادثة. فالمعلمون يقومون بتدريب الأطفال لمساعدتهم على تقييم نقاط قوتهم وضعفهم ومساعدتهم في العمل من أجل تحسينها و التركيز على التعلم المستمر، في حين أن التعليم الذي تلقاه الطلاب في بلدهم الأصلي ربما ركّز فقط على الإختبارات وحفظ الحقائق، وبذلك سيكون التعليم ولا سيما في أونتاريو مختلفاً حيث تكرّس المقاطعة جهودها للتأكد من أن جميع الآباء يفهمون هذه المعايير ، وأن الطلاب لديهم العديد من الفرص لإثبات المهارات التي تعلموها.

هذا المقال تم كتابته من قبل :

Ms. Misbah Ali – Director Beaconhouse Mississauga

 Mr. Bilal Rashid — – Director Beaconhouse Mississauga and Ms. Kimberley Fowler

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

www.beaconhouse.ca or contact us via email info@beaconhouse.ca or call us on 905-290-1321

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

خمسون ألف شخص يطالبون بوقف ترحيل طالب من كندا

Published

on

By

كندا ـ المهاجر: يواجه طالب دولي قراراً بالترحيل من كندا في أوائل الشهر المقبل لأنه كان

يعمل لساعات كثيرة غير مسموح بها في القانون الكندي .

يقول الطالب ” جوبان ديب ساندو” الذي يدرس الهندسة الميكانيكية في كلية كانادور في

ميسيساجا إنه لم يكن لديه خيار سوى العمل لساعات إضافية لدفع تكاليف برنامجه الدراسي،

الأمر الذي يعتبر مخالفة قانونية في كندا الذي يحدد 20 ساعة عمل للطلاب للعمل خارج الحرم الجامعي فقط .

الشرطة ألقت القبض على ” ساندو ” 22 عاماً في العام 2017 ويواجه قرار ترحيله من كندا في 15 حزيران / يونيو المقبل .

أكثر من 50 ألف شخص تعاطفوا مع قضيته و وقعوا على عريضة  لوقف ترحيله وقد تم تقديمها

إلى وزير الهجرة الكندي أحمد حسين مؤخراً .

ويقول ” ساندو”  إنه ليس لديه خيار سوى خرق القواعد ويضيف ” المشكلة هي أننا ندفع ثلاثة

أضعاف الرسوم الدراسية مقارنة الكنديين ولدينا قيود لمدة 20 ساعة فقط للعمل … نحن

مضطرون في الواقع إلى العمل أكثر لدفع النفقات والمصاريف” .

الحكومة الفيدرالية الكندية وعبر بيان صدر عن وزارة الهجرة تقول إن الغرض الرئيسي للطالب

هو الدراسة وليس العمل وتعتبر أن ” الحد الأقصى المسموح به لمدة 20 ساعة في الأسبوع

إلى اكتساب خبرة قيّمة في مكان العمل إضافة إلى جني بعض المال ” .

لكن ” ساندو ” يقوله إنه بتكاليف تبلغ 27 ألف دولار و 30 ألف دولار دولار كل عام ، مقارنة

بحوالي 9 آلاف دولار للطلاب المحليين ،  العمل هو الطريقة الوحيدة لدفع الرسوم .

و بحسب الأرقام الرسمية فقد أصدرت كندا 357،230 تصريحًا جديدًا للدراسة في عام 2018 ،

وتشير التقديرات الفيدرالية إلى أن كندا حصلت على 15.5  مليار دولار من الطلاب الدوليين في

العام 2016 ، وحصلت أونتاريو على حصة الأسد من هذا الإنفاق ، حيث ساهم الطلاب الدوليون بمبلغ 7.8 مليار دولار في اقتصادها، يليه 3.7 مليار دولار في مقاطعة كولومبيا البريطانية.

وبينما يدفع العمال الطلاب الضرائب ، يقول المدافعون عنهم إنهم يواجهون مجموعة من الانتهاكات: فهم مستبعدون من الرعاية الصحية والسكن اللائق ويعانون من استغلال الأجور وغالبًا لا يحصلون على الإقامة الدائمة.

يقول ساندو إنه كان يعمل سائق شاحنة 35 ساعة أسبوعيًا بالإضافة إلى التواجد في المدرسة بدوام كامل عندما تم اعتقاله ويضيف ” لم أقتل أحدا ولم أسرق..إن العمل يجب ألّا يكون جريمة ” .

تفاصيل إضافية يمكن الإطلاع عليها بالضغط على هذا الرابط :

ترحيل طالب دولي من كندا لأنه كان يعمل كثيراً

” المهاجر” …صوتك العربي في كندا

Continue Reading

أخبار

ترحيل طالب دولي من كندا لأنه عمل كثيراً !

Published

on

By

كندا ـ المهاجر : يواجه طالب دولي خطر الترحيل من كندا قريباً إلى الهند بلده الأصلي

وذلك بسبب عمله الكثير في البلاد .

جوبانديب ساندو البالغ من العمر 22 عاماً هو طالب دولي من منطقة البنجاب في الهند ، كان
يعمل سائقًا لشاحنة في فترة دراسته في كندا، وقد تعرض للاعتقال مؤخرًا

بسبب “العمل لساعات طويلة” وذلك وفقًا لتصريحات محاميه.

القصة بدأت في عام 2017 ، حين أوقفته الشرطة بينما كان يقود ساندو سيارة تجارية بين مونتريال
وتورونتو ، بسبب “إجراء مروري روتيني”.

بعد لحظات قليلة – تم القبض على Sandhu وتم تقييد يديه ووضعه في سيارة الشرطة

التي اكتشفت بعد مراجعة سجله أنه كان متجاوزًا للحد الأقصى لعدد الساعات التي يُسمح للطالب الدولي في كندا بالعمل بها كل أسبوع.

وقال ساندو إن العمل بدوام كامل هو الطريقة الوحيدة التي تمكنه من  تحمل تكاليف الاستمرار في الدراسة.

وأضاف ” لم أكذب أبدًا ، لم أقتل أحداً ، لم أرتكب جريمة سرقة ، جريمتي الوحيدة هو أنني كنت أعمل”.

وبموجب القوانين الكندية ، يمكن للطلاب الدوليين في كندا العمل لمدة تصل إلى 20 ساعة في
الأسبوع “خارج الحرم الجامعي” دون ترخيص عمل مسبق كما يسمح للطلاب العمل في إجازة الصيف
بدوام كامل.

لكن ارتفاع تكلفة التعليم والتي تبلغ حوالي 27000 دولار للطلاب الدوليين أجبرت ساندو على العمل لساعات

 أكثر من أجل الاستمرار في الدراسة، حيث عمل كسائق شاحنة حوالي 35 إلى 40 ساعة في الأسبوع.

وفي بيان مكتوب ، قال متحدث باسم الحكومة الكندية إن تصريح دراسة ساندو سمح له بالعمل 20 ساعة
في الأسبوع خلال فترة الدراسة.

وأشار إلى تقرير صادر عن وكالة خدمات الحدود الكندية (CBSA)  نصّ على أن بقاء ساندو في كندا

 بات مرفوضاً بسبب مخالفته شروط تصريح دراسته ، مشيرًا إلى أن هذا القرار أيدته الهجرة الكندية

 و مجلس اللاجئين في جلسة عقدت في آذار/ مارس 2018.

وأكد البيان أن النشاط الأساسي لحاملي تصاريح الدراسة في كندا يجب أن يكون الدراسة.

بدورها قالت بياتريس فينون الناطقة باسم إدارة الهجرة واللاجئين والمواطنة في كندا (IRCC) “إن
قرار اقتصار العمل خارج الحرم الجامعي على 20 ساعة أسبوعيًا فقط أثناء فترة الدراسة، يعكس

سياسة الاستمرار في تقديم الفرصة للشباب لاكتساب خبرة في أماكن العمل المختلفة في كندا
وكسب بعض المال”.

وأضافت يجب على أي شخص يرغب في العمل بدوام كامل في كندا التقدم بطلب للحصول على تأشيرة عمل مناسبة وليس تصريح دراسة.

يعتبر المدافعون عن ساندو أن الوقت بات مناسباً لكي تقوم الحكومة بدراسة تغيير هذه القوانين ، بسبب ارتفاع التكاليف الدراسية ، وزيادة أعدد الطلاب الأجانب من حوالي 170,000 طالبًا قبل 10 سنوات ليصل إلى أكثر من نصف مليون في عام 2019.

” المهاجر ” …صوتك العربي في كندا

Continue Reading

أخبار

اتفاقية بين تونس وكيبيك يستفيد منها 10 آلاف طالب تونسي

Published

on

By

كندا ـ المهاجر : تم يوم أمس الخميس إبرام اتفاقية ثنائية في مجال الضمان الاجتماعي بين تونس ومقاطعة كيبيك الكندية .
وستتيح هذه الاتفاقية لحوالي 10 آلاف طالب تونسي الإستفادة من التغطية الصحية في بلدان دراستهم بدل تحمّل تكاليف اكتتاب عقود تأمين خاصة لهم للإستفادة من الخدمات الصحية، إلى جانب استفادة التونسيين في المقاطعة الكندية من مزايا الضمان الاجتماعي وفقاً لمبدأ المساواة و المعاملة بالمثل  .

جاء ذلك خلال جولة أولى من المفاوضات بين خبراء الضمان الاجتماعي التونسي والكيبيكي،و التي انطلقت بتونس منذ 29 نيسان / أبريل.

وتهدف هذه المفاوضات إلى مزيد من الإحاطة الاجتماعية بالجالية التونسية بالخارج وتوسيع التغطية الاجتماعية لفائدتها من خلال تكثيف عدد الاتفاقيات الدولية للضمان الاجتماعي المبرمة مع بلدان الإقامة.
وقد ترأس الوفد التونسي المشارك كمال المدوري المدير العام للضمان الاجتماعي، فيما ترأس الوفد الكيبيكي بيار نوال مدير بالنيابة للتعهدات الدولية والشراكة بوزارة العلاقات الدولية والفرنكفونية.
وجاءت هذه الاتفاقية لتعزز الحماية الاجتماعية للتونسيين في كندا بعد أن تم التوفق في شهرآذار/ مارس 2017 إلى وضع صيغة نهائية لاتفاقية ثنائية للضمان الاجتماعي مع دولة كندا ستتيح جملة من منافع الضمان الاجتماعي للتونسيين العاملين أو المزاولين لدراستهم بكندا، وفق بيان وزارة الشؤون الاجتماعية.

المصدر : الجرأة

Continue Reading

حصري