حصري

التعليم للقادمين الجدد في كندا

جريدة المهاجر the migrant

جريدة المهاجر : قد يندهش بعض القادمين الجدد من بلد آخر من بعض جوانب التعليم في كندا، حيث يتم توفير التعليم من قبل المقاطعات و ليس من قبل البلد ككل ، ولكل مقاطعة الحق بإنشاء المعايير والمبادئ التوجيهية الخاصّة بالمدارس فيها. هذا وتختلف كل مقاطعة عن الأخرى و تبعاً لذلك فإن كل طفل سيحصل على جودة تعليم تختلف باختلاف المدرسة التي يرتادها.

و تعتبر أونتاريو وألبيرتا و بريتش كولومبيا من أهم المقاطعات في التعليم في كندا من ناحية التعليم في المدارس الثانوية، ومن المهم معرفة أنه لا يحقّ للطلاب إلا الإلتحاق بالمدارس المتواجدة في المقاطعات التي يعيشون فيها وليس المدارس في المقاطعات الأخرى.

وعلى الرغم من أن كل مقاطعة لها معاييرها الخاصة في التعليم، إلا أن هناك أوجهاً كثيرة للتشابه في التعليم في كل مقاطعة .

بالنسبة لتعليم الأطفال من المفترض أن يتعلم الأطفال المهارات وليس مجرد حفظ و إعادة انتاج الحقائق. ففي الصف الأول يتم تعليم الطلاب على عادات عملهم و قدراتهم على التوافق مع الآخرين و المهارات الأخرى، فالحضور في المدرسة و الحصول على نشاط بدني وتحقيق الطلاب لأهدافهم بشكل مستقل كلها تشكل جزءاً من تعليم الأطفال و تربيتهم.

 وبالإضافة لخضوع الطلاب لاختبارات والقيام بمهام مختلفة ،يتم اختبارهم أيضاً بطرق أخرى حيث يراقب المعلّمون تصرفات الأطفال في الصف ويتحدثون معهم ويؤخذ ذلك في عين الإعتبار عند تقييم درجاتهم ، وهذا ما يعرف باسم المراقبة / المحادثة. فالمعلمون يقومون بتدريب الأطفال لمساعدتهم على تقييم نقاط قوتهم وضعفهم ومساعدتهم في العمل من أجل تحسينها و التركيز على التعلم المستمر، في حين أن التعليم الذي تلقاه الطلاب في بلدهم الأصلي ربما ركّز فقط على الإختبارات وحفظ الحقائق، وبذلك سيكون التعليم ولا سيما في أونتاريو مختلفاً حيث تكرّس المقاطعة جهودها للتأكد من أن جميع الآباء يفهمون هذه المعايير ، وأن الطلاب لديهم العديد من الفرص لإثبات المهارات التي تعلموها.

هذا المقال تم كتابته من قبل :

Ms. Misbah Ali – Director Beaconhouse Mississauga

 Mr. Bilal Rashid — – Director Beaconhouse Mississauga and Ms. Kimberley Fowler

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

www.beaconhouse.ca or contact us via email info@beaconhouse.ca or call us on 905-290-1321

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً