حصريمقالات

التأمين على الحياة أو التأمين على الرهن العقاري أيهما الأنسب؟

جريدة المهاجر the migrant

 

 

جريدة المهاجر ـ كيتي العيد : شراء منزل يعتبر استثمار كبير يتطلب من معظم المشترين الحصول على قرض عقاري. للأسف  في بعض الأحيان وفاة صاحب المنزل يجبر الأسرة على التحرك ، وذلك بسبب نقص الموارد المالية لدفع الرهن العقاري.

لهذا السبب التأمين على الحياة مهم جداً و يسمح لك بدفع الرهن العقاري في حالة الوفاة.
ولكن قبل الحصول على قرض عقاري من مؤسستك المالية ، خذ الوقت الكافي للنظر في الخيارات المختلفة المتاحة لك. يمكن تأمين الرهن العقاري مع مؤسسة مالية (تأمين دائن) أو بشكل فردي مع شركة تأمين.

هل التأمين الفردي أفضل على تأمين الرهن العقاري؟

التأمين الفردي له العديد من المزايا ويمكن التعرّف عليه بوضوح عن طريق طرح الأسئلة التالية:

– من هو صاحب التأمين؟

في حالة التأمين على القرض مع مؤسسة مالية فالمؤسسة تملك التأمين، أما بالنسبة للتأمين الفردي فيمتلك العميل عقده ، والذي يسمح له بتغيير المؤسسة المالية بكل حرية.

– من هو المستفيد من التأمين؟

المستفيد من التأمين هو الرهن العقاري “البنك ” وفي حالة وفاة العميل ، يسدد المبلغ المتبقي من الرهن العقاري. أما مع التأمين الفردي ، فيختار ذلك العميل المستفيد، ويمكنه التخلص من المبلغ المؤمن عليه كما يشاء.

– ما هو مقدار التغطية؟

مع التأمين على الدائنين في المؤسسات المالية ، فإن مقدار التغطية سينخفض ​​حيث أن العميل يدفع الرهن العقاري مع انخفاض رأس المال. بمجرد دفع الرهن العقاري ، فإن التأمين لم يعد موجوداً. في حالة التأمين الفردي ، بغض النظر عن قيمة الرهن ، فإن المبلغ المؤمن يبقى كما هو فالعميل يختار قيمة التأمين و مدته.

– هل يتم تجديد التأمين تلقائيا؟

إذا لم يكن هناك تغيير في الرهن العقاري ، يتم تجديد تأمين الدائنين تلقائيا.

في التأمين الفردي  يتم التأمين على جميع عقود التأمين بشكل تلقائي أيضاً  ينص العقد الفردي على حق التحويل إلى تأمين دائم وهذا الحق غير موجود في التأمين على الرهن العقاري.

إن التأمين الفردي على الحياه هو الأنسب لأنه يعطيك العديد من المزايا وحرية القرار.
لمزيد من المعلومات يمكنكم الاتصال بي للإجابة على أسئلتكم المختلفة .

الإستشارة مجانية ونتكلم العربية والإنكليزية والفرنسية.

 phone 450-662-6309-232, 1 885-662-6309, 232

fax 1 885- 684-9938

mobile 514-549-7797

email [email protected]

 

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً