أخباراخبار

اكتشاف المزيد من جرائم القاتل الأكثر رعباً في تورنتو

جريدة المهاجر the migrant

المهاجرـ وكالات : تناقلت وسائل إعلام عديدة خبر الكشف عن المزيد من جرائم بروس مكارثر، القاتل الأكثر رعباً في تاريخ كندا الذي نفذ جرائمه المتسلسلة على طريقة أفلام الرعب الأمريكية.

وعثرت شرطة تورنتو مؤخرا على المزيد من البقايا البشرية، والتي يعتقد أنها على صلة بالقاتل المتسلسل بروس مكارثر( الصورة )، في أحد الأودية المجاورة لمنزل كان قد عمل به سابقاً كمنسق حدائق.

يشار إلى أنّ بروس مكارثر (66 عاماً) الذي عمل كمنسق حدائق لحسابه الخاص، بحيث يتعاقد مع أصحاب البيوت لتنسيق حدائق منازلهم الخلفية، قبض عليه في 18 من يناير الماضي، بتهمة قتل رجلين, ليرتفع عدد الضحايا بعد التحقيقات إلى 8 علماً أن التحقيقات لا تزال مستمرة.

ويُعتبر مكارثر القاتل المتسلسل الأكثر رعباً في تاريخ مدينة تورنتو، بالنظر إلى عدد الضحايا، وأيضاً إلى أسلوب القتل الوحشي الذي كان يقوم به.

وعمد مكارثر والذي يُعتقد بأنه “مثلي” الميول، إلى جذب الرجال إلى شقته، ومن ثم قتلهم وتقطيع جثثهم، ووضعها بالصناديق الزراعية، وفي النهاية دفنها بالحدائق الخلفية للمنازل التي يعمل بها كبستاني.

وقبل القبض على مكارثر بأيام قليلة، كان قد عمل كـ “سانتا كلوز” في ليلة عيد الميلاد في أحد المراكز التجارية في المدينة، حيث عمل على توزيع الهدايا والحلوى للأطفال واللعب معهم، والتقاط الصورة التذكارية مع الزوار.

المفارقة الأخرى في قصة مكارثر، أنه يعمل كمنسق حدائق، حيث تعتمد مهنته على تجميل الحدائق وتنسيقها وزراعة الورود بالشكل الذي يناسبها، وقد ارتبط وجوده بالجمال الذي يجلبه للحدائق بعد العمل بها كأي منسق حدائق آخر، وهي مهنة بعيدة كل البعد عما كان يقوم به من جرائم متسلسلة.

 

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!