أخباراخبارالحياة في كندا

استطلاع رأي : معظم الكنديين لا يحبّون مقاطعة كيبيك !

جريدة المهاجر the migrant

جريدة المهاجر : يبدو أن لدى مقاطعة كيبيك القليل من المنافسين فيما يخصّ علاقتها بجيرانها من المقاطعات الكندية الأخرى ، فقد أظهر استطلاع للرأي العام أن المقاطعة احتلت صدارة أكثر المقاطعات كرهاً من سكان المقاطعات الأخرى!

استطلاع فريد من نوعه قام به معهد ” أنجوس ريد ” وشارك فيه سكان من مختلف المقاطعات الكندية ، و أظهر هذه النتيجة : الجميع يكره مقاطعة كيبيك ! .

ويكشف الإستطلاع أن سكان مقاطعة ألبيرتا يشعرون بقربهم من جيرانهم في مقاطعة ساسكاتشوان ، و يوافقون على أنهم “ودودون بشكل خاص” تجاه ألبرتا. في جميع أنحاء البلاد ، يبدو أن هذا هو الرد الأكثر احتمالاً.

من بين هذه الأرقام الذي كشفها الإستطلاع ، قال 62 في المائة من المشاركين في ساسكاتشوان أشياء جيدة عن مقاطعة مانيتوبا ، لكن عندما يتم الحديث عن كيبيك فيبدو أن الأمر يصبح مختلفاً . وعلى سبيل المثال عندما سئل سكان مقاطعة بريتش كولومبيا عن أكثر المقاطعات قرباً لهم أجاب الغالبية ” لا أحد ” .

وأوضح الاستبيان أن معظم المقاطعات الكندية تعتبر جارها الشرقي ” غير ودي ” .أكبر نسبة من هذا الاعتقاد تأتي من ألبرتا، حيث قال 81 في المئة ممن شملهم الاستطلاع إنهم يشعرون” بعدم قربهم ” من كيبيك. وكذلك كانت النتيجة لدى سكان كيبيك حيث قال 51 في المئة من المشاركين أن مقاطعة ألبيرتا غير ودية و “أقل قرباً ” منهم ، في حين قال ما لا يقل عن 74 في المئة من المشاركين في ساسكاتشوان إنهم يتفقون مع تقييم ألبرتا.

واحدة من أبرز مؤشرات البيانات في هذه الاستطلاع هو النقص النسبي للارتباط ” الودّي ” بين كيبيك وباقي مقاطعات كندا. فبينما يعتبر 44 في المائة من المقيمين في كيبيك مقاطعة أونتاريو ” صديقاً ” ، لكن 12 بالمئة فقط من سكان أونتاريو يعتبرون كيبيك ” صديقة ” لهم !

واللافت في الأمر أن ثلث سكان كيبيك يقولون أنه لا توجد أي مقاطعة ” ودية ” بالنسبة إليهم ، بينما ترى الغالبية المطلقة في كل المقاطعات الكندية أن كيبيك ليست ” ودية ” لهم على الإطلاق .

رئيس وزرء كيبيك فرانسوا لوغو أجاب أمس عن سؤال : لماذا يكره الجميع مقاطعة كيبيك ؟ بالقول ” لأن كيبيك أفقر من بقية المقاطعات في كندا. الدعم الفيدرالي يضعنا في موقف ضعيف” في إشارة منه إلى تلقي كيبيك نحو 13.1 مليار دولار  فقط هذا العام من الحكومة الفيدرالية.

هل تعتقد أن هذه التصنيفات عادلة؟ أخبرنا !

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً