ارتفاع معدل الجريمة في كندا والاعتداءات الجنسية بالصدارة
Connect with us

أخبار

ارتفاع معدل الجريمة في كندا والاعتداءات الجنسية بالصدارة

Published

on

كندا : ارتفع معدل الجرائم في كندا في عام 2018 للعام الرابع على التوالي ، لكن الزيادة بقيت

أدنى من المعدل المسجل قبل 10 سنوات ، وفقًا لما نشرته إحصائيات كندا الجديدة.

ويعزى الارتفاع إلى حد كبير إلى زيادة الإحتيال وبعض الاعتداءات الجنسية والسرقة والسرقة

بأكثر من 5000 دولار ، حسبما أظهرت البيانات التي نشرتها الوكالة الفيدرالية اليوم الاثنين.

وارتفع عدد الجرائم المبلغ عنها من قبل الشرطة ، بنسبة 2 في المائة في عام 2018.

وشهدت كل من جزيرة الأمير إدوارد وأونتاريو ومانيتوبا ونونافوت والأقاليم الشمالية الغربية ونيو برونزويك

ونيوفاوندلاند ولابرادور ارتفاعًا في معدلات الجريمة ، في حين شهدت يوكون وساسكاتشوان وكيبيك ونوفا سكوتيا انخفاضًا

فيما حافظ ألبرتا وبيرتش كولومبيا على معدلاتها السنوية .

كما ارتفع معدل الاحتيال المبلغ عنه من قبل الشرطة على الصعيد الوطني (بما في ذلك سرقة الهوية والاحتيال في الهوية)

للسنة السابعة على التوالي ، بزيادة 12 في المائة عن عام 2017.

وشهدت أقسام الشرطة في جميع أنحاء كندا زيادة في عدد الاعتداءات الجنسية المبلغ عنها.

وشهد العام الماضي أكثر من 28،700 اعتداء جنسي تم الإبلاغ عنه من قبل الشرطة ، مما يمثل الزيادة السنوية الرابعة

على التوالي في معدل الاعتداء الجنسي.

ولفتت هيئة الإحصاء الكندية إلى أن أرقام 2018 لا تتضمن إلا الحوادث التي لفتت انتباه الشرطة ، في حين لم يتم الإبلاغ

عن العديد من الجرائم.

وقال التقرير “من المرجح أن يكون عدد الاعتداءات الجنسية التي أبلغت عنها الشرطة أقل مما ينبغي في المدى الحقيقي

للاعتداء الجنسي في كندا ، لأن هذه الأنواع من الجرائم غالباً ما لا يتم الإبلاغ عنها للشرطة”.

وبينما ارتفع معدل الجريمة بشكل طفيف ، لكنه لا يزال أعلى من المتوسط ​​خلال العقد السابق ، حسبما ذكر التقرير.

وفيما يتعلق بجرائم الكراهية ، انخفض عددها في كندا بنسبة 13 في المائة في عام 2018 ، من 2073 حادثة إلى 1798 حادثة،

بعد أن شهدت طفرة في عام 2017 .

لكن حتى مع هذا الانخفاض ، لا يزال عدد جرائم الكراهية أعلى من أي عام آخر منذ عام 2009 ، باستثناء عام 2017 ، وأرجعت هيئة الإحصاء الكندية

هذا الإنخفاض إلى الانخفاض الذي حصل في مقاطعة أونتاريو.

ووجد  التقرير أن عدد جرائم الكراهية التي تستهدف السكان المسلمين انخفض بنسبة 50 في المائة بعد ارتفاعها في عام 2017. وفي عام 2018 ،

كان هناك عدد أقل من جرائم الكراهية التي أبلغت عنها الشرطة والتي استهدفت المجتمعات السوداء (بانخفاض 12 في المائة) .

المصدر : سي بي سي

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري