Connect with us

أخبار

ارتفاع عدد ضحايا تفجير الكنائس والفنادق في سيرلانكا إلى 657 شخص

Published

on

لقي 207 أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب 450 في سلسلة تفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا، وكان عدد كبير منهم من المسيحيين المحتفلين بعيد الفصح.

ويشكل المسيحيون أحدى الأقليات الدينية في سريلانكا التي تدين الغالبية العظمى من سكانها بالبوذية، وهم أقل عددا من الأقليات الأخرى فيها كالهندوس والمسلمين.

فماذا نعرف عن مسيحيي سريلانكا؟

وفقا لأحدث تعداد للسكان، يبلغ عدد المسيحيين في سريلانكا 1.5 مليون نسمة. ويمثلون 7.4 في المئة من عديد السكان، وأغلبهم من الكاثوليك.

وتدين الغالبية العظمي من سكان سريلانكا بالبوذية (حوالي 70 في المئة). وثمة أقلية هندوسية تشكل 12.6 في المئة، في حين تبلغ نسبة المسلمين 9.7 في المئة.

وتعرض المسيحيون، كحال باقي الأقليات في البلاد، لهجمات متكررة مع تصاعد التوتر الطائفي في البلاد. لكن التفجيرات التي وقعت اليوم هي الأكبر من نوعها.

ويرجع دخول المسيحية إلى سريلانكا مع توافد قبائل التجار العرب إلى الهند، والذين كان بينهم عددا من المسيحيين. لكن هذه المجموعات لم تعمل على الدعوة للمسيحية.

وكانت أول الجهود المنظمة للتبشير بالمسيحية في البلاد في القرن السادس عشر الميلادي، عن طريق الحملات البرتغالية التي عملت على نشر الكاثوليكية في الأراضي التي تسيطر عليها.

ووصلت أولى البعثات التبشيرية إلى سريلانكا عام 1543، وهي مجموعة من المسيحيين الفرنسيسكان، أرسلها المالك البرتغالي جون الثالث، وعلى رأسها القديس فرانسيس خافيير.

واجتهدت البعثة لنشر المسيحية بين سكان المنطقة، لكنها لم تحقق نجاحا كبيرا في منطقة كوتة المحيطة بـ كولومبو.

وفي عام 1551، تبدل الأمر باعتلاء الملك دارمابالا العرش، واعتناقه المسيحية، وإطلاقه الحرية للبعثة التبشيرية. حتى أنه أهدى المملكة للبرتغال بغية خدمة المسيحية، ولعدم وجود وريث لعرشه بعد وفاته عام 1597.

واستمرت البعثات في عملها وحققت نجاحا كبيرا حتى منتصف القرن السابع عشر، إذ طرد الهولنديون البرتغاليين من سريلانكا، وأحكموا سيطرتهم عليها، وأسقطوا المسيحية الكاثوليكية.

وعلى مدار ثلاثين عاما، صادر الهولنديون الكنائس الكاثوليكية، ومنعوا الصلاة، ووقعوا العقوبات على الكاثوليك، ومنعوا أية بعثات كاثوليكية إلى المنطقة. ولم يكسر هذا الحصار سوى مجموعة من الكهنة الكاثوليك الذين وفدوا إلى سريلانكا من الهند سرا.

وفي عام 1796، احتلت انجلترا شبه جزيرة الهند، وأطلقت الحريات الدينية، وأعادت إلى البلاد نشاط الحملات التبشيرية من مختلف دول أوروبا.

وأظهر مسح أجراه الحاكم البريطاني في سريلانكا عام 1838 أن عدد المسيحيين بلغ 74,787، من بينهم 72,870 كاثوليكي.

وتأسست الكنيسة الكاثوليكية في سريلانكا بهيكلها الحالي عام 1887، ومقرها الرئيسي في كولومبو.

وبحسب وزارة الشؤون المسيحية في سريلانكا، يزيد عدد المسيحيين الكاثوليك على مليون شخص.

وثمة عدد من الكنائس ذات الطراز المعماري المميز، مثل كنيسة القديس لوقا في كولومبو، وهي كنيسة إنجيلية تتميز بطابع معماري سنهالي (الطراز التراثي في البلاد). وكنيسة “كل القديسين” الكاثوليكية في كولومبو. وكنيسة القديس سيباستيان في نَغومبو، والتي بُنيت على الطراز القوطي.

المصدر : بي بي سي 

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

منظمات مختلفة تدعو السلطات الكندية إلى عدم التعامل مع المهاجرين المحتجزين كسجناء

Published

on

كندا : دعت مجموعة من الأطباء والمحامين وعلماء القانون ومنظمات حقوق الإنسان الحكومة الكندية الفدرالية

إلى وقف تنفيذ سياسة جديدة سينفذها ضباط الحدود عند التعامل مع اللاجئين المحتجزين.

وتنص السياسة الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين المقبل في مركز احتجاز المهاجرين في مدينة تورنتو ، استعمال

ضباط الحدود معدات إلزامية مثل الهراوات ورذاذ الفلفل والسترات الواقية من الرصاص .

وتعتبر منظمات إنسانية وحقوقية وطبية أن هذه السياسة الجديدة في التعامل مع المهاجرين المحتجزين تتعارض مع

المعايير الدولية التي تنص على أنه لا ينبغي إبقاء المهاجرين المحتجزين في ظروف تشبه السجن.

وقال أنتوني نافانيلان ، المحامي في الرابطة الكندية لمحامي اللاجئين ، إن المحتجزين هم في الغالب لاجئون ضعفاء ،

بمن فيهم بعض الأطفال ، وهم محتجزون إلى حد كبير لأسباب إدارية ويجب عدم تجريمهم.

Continue Reading

أخبار

أكثر من نصف شواطئ تورنتو غير آمنة للسباحة

Published

on

كندا: غداة يوم الجمعة الحار والرطب ، قالت مدينة تورنتو إن أربعة فقط من شواطئها ال 11 آمنة للسباحة.

وتم تسجيل وجود البكتيريا غير الآمنة في شواطئ ماري كورتيس بارك إيست بيتش ، صنيسايد بيتش ،

هانلانز بوينت بيتش ، واردز آيلاند بيتش ، شيري بيتش ، بلوفرز بيتش بارك وروج بيتش.

فيما سجلت شواطئ جيبلتر بوينت و سينتر آيلاند و وود باين وشاطئ كيو بالمي أعداداً من البكتيريا التي كانت

آمنة للسباحة.

وغالبًا ما ترتفع أعداد البكتيريا على طول الخط الساحلي بعد فترات من هطول الأمطار بغزارة مثل هطول الأمطار التي

هطلت على تورنتو يوم الأربعاء الماضي.

وتقول وزارة البيئة الكندية إن درجات الحرارة يومي الجمعة والسبت ستبلغ 34 درجة مئوية ، ويمكن أن ترتفع مع ارتفاع نسبة الرطوبة إلى 40 درجة .

جميع حمامات السباحة في المدينة مفتوحة للزوار يوم الجمعة. للحصول على القائمة الكاملة انقر هنا

Continue Reading

أخبار

رابطة العقارات في أونتاريو تدعو أوتاوا لتخفيف قواعد الرهن العقاري

Published

on

كندا : دعت رابطة عقارات أونتاريو إلى تسهيل عملية الإقراض العقاري وتخفيف القيود على الرهون العقارية.

وقال تيم هوداك الرئيس التنفيذي لرابطة OREA ، في رسالة موجهة إلى صانعي السياسة الفيدرالية

إنه ينبغي على أوتاوا أن تفكر في استعادة القروض العقارية المؤمنة لمدة 30 عامًا ، وتخفيف اختبار الإجهاد لسعر الفائدة ،

وإلغاء الاختبار تماماً لأولئك الذين يجدّدون رهنهم العقاري مع مقرض مختلف.

وفي الخطاب الموجه إلى لجنة الشؤون المالية في مجلس العموم انتقد ” هوداك” التصريحات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة CMHC ، إيفان سيدال ، الذي رفض رفع القيود الحالية عن الإقتراض .

وقال ” هوداك ” إن الرابطة “لا تتفق بقوة” مع استنتاجات ” سيدال” بشأن اختبارات الإجهاد للرهن العقاري مؤكداً أن هذه القيود

تجعل من الصعب على المشترين للمرة الأولى دخول السوق العقاري .

وحثّ سيدال ، في خطابه على “تجاوز المصلحة الذاتية الصريحة” للأطراف التي تضغط من أجل قواعد مخففة

لحماية الاقتصاد من حصول “عواقب مأساوية محتملة ” .

المصدر : وكالة الصحافة الكندية

Continue Reading

حصري