كندا من الداخل

ارتفاع أسعار المساكن يدفع الشباب إلى مغادرة تورونتو الكبرى وهاملتون

جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر

أصدر مركز الأبحاث والتخطيط المدني التابع لجامعة رايرسون في مقاطعة أونتاريو دراسة خلصت إلى أنّ جيل الألفية

يواجه صعوبة في تملّك مسكن في تورونتو الكبرى.

وذكر راديو كندا أنّ نحو مليون شاب من جيل الألفيّة ما زالوا يقيمون مع والديهم في تورونتو الكبرى وهاملتون، ويفكّر

غالبيتهم في ترك المنزل في وقت من الأوقات وتأسيس عائلاتهم وشراء مساكنهم..

وتوقّعت الدراسة أن يكون العرض أدنى من الطلب في تورونتو الكبرى وهاملتون، ويرى معدّو الدراسة أنّ قدرة جيل الألفيّة

على اقتناء منزل تضاعفت رغم أنّ مداخيلهم تفوق المعدّل الوطني..

ويقول توم ستوري، الناطق باسم الشركة العقاريّة روايال لوباج، : ليست هنالك مساكن متوفّرة على مقربة من أماكن

عمل جيل الألفيّة، وفي حال توفّرت فإنّ سعر المنزل يفوق المليون دولار..

وتشير الدراسة إلى أنّ جيل المولودين بعد الحرب العالميّة الثانية، لن يبيع منازله قبل عام 2040.

ورغم ارتفاع عدد الشقق المعروضة للبيع، إلاّ أنّ عدد المنازل يبقى متدنّيا.

وتتوقّع الدراسة أن تستمرّ الأسعار في الارتفاع، ممّا قد يدفع بالشباب إلى مغادرة منطقة تورونتو الكبرى وهاملتون.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!