Connect with us

أخبار

ارتفاع أسعار البنزين 15 سنتاً إضافياً خلال الصيف

Published

on

كندا ـ جريدة المهاجر: توقع محللون في صناعة النفط ارتفاع أسعار البنزين مجدداً في كندا خلال هذا الصيف بنحو 15 سنت لليتر الواحد .

وأرجع الخبراء سبب الإرتفاع إلى سبيين رئيسيين هما ارتفاع أسعار النفط العالمية وزيادة الطلب على البنزين والديزل الذي سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار إضافة إلى سبب ثانوي وهو فرض ضريبة الكربون التي تم العمل بها منذ بداية الشهر الحالي في أربع مقاطعات كندية .

واعتبر خبراء في صناعة النفط أن الانخفاض الكبير في الأسعار الذي بدأ في أواخر العام الماضي سيصبح من الماضي بعد تأثر حركة السوق بالسببين المذكورين سابقاً .

وتوقع دان ماكتيج  كبير محللي النفط في GasBuddy ، أن ترتفع الأسعار خمسة سنتات أخرى في وقت مبكر من الأسبوع المقبل وقال ” ستشهد مقاطعتي أونتاريو وكيبيك زيادة صافية قدرها خمسة سنتات بالإضافة إلى الزيادة التي بلغت خمسة سنتات يوم الاثنين الماضي”. وأوضح ” أن ضريبة الكربون الفدرالية التي بلغت 20 دولاراً للطن والتي طبقت في مقاطعات ساسكاتشوان ومانيتوبا وأونتاريو ونيو برونزويك أضافت حوالي 4.4 سنتًا للتر” .

من جانبها توقعت سوزان بيل ، محللة النفط لدى IHS Markit ، ارتفاع أسعار البنزين بمقدار 10 سنتات من الآن وحتى نهاية الصيف ، حيث بدأت وفرة مخزون البنزين في السوق في التراجع ، وتتجه أسعار النفط الخام إلى الارتفاع ، ويرجع ذلك جزئياً إلى الطلب على الديزل وقود.

وأضافت ” هذا إلى جانب تحدّيات إمدادات النفط الخام الناتجة عن العقوبات الأمريكية ضد إيران وفنزويلا ، والتي ستدعم الإتجاه في زيادة أسعار النفط الخام مما سيؤثر تالياً على ارتفاع أسعار البنزين ” .

وقال ماكتيج إن ارتفاع سعر الديزل التي ستزيد عن ستة سنتات للتر الواحد ستؤثر إلى حد كبير على سعر كل شيء مثل المواد الغذائية التي بدأت بالإرتفاع مقارنة بالعام الماضي .

واعتبرت بيل أن التأثير الإجمالي لضريبة الكربون سيكون ضئيلاً نسبياً عند مقارنته بالتأرجحات في سعر النفط العالمي.

” المهاجر ” ….صوتك العربي في كندا

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

منظمات مختلفة تدعو السلطات الكندية إلى عدم التعامل مع المهاجرين المحتجزين كسجناء

Published

on

كندا : دعت مجموعة من الأطباء والمحامين وعلماء القانون ومنظمات حقوق الإنسان الحكومة الكندية الفدرالية

إلى وقف تنفيذ سياسة جديدة سينفذها ضباط الحدود عند التعامل مع اللاجئين المحتجزين.

وتنص السياسة الجديدة التي ستدخل حيز التنفيذ يوم الإثنين المقبل في مركز احتجاز المهاجرين في مدينة تورنتو ، استعمال

ضباط الحدود معدات إلزامية مثل الهراوات ورذاذ الفلفل والسترات الواقية من الرصاص .

وتعتبر منظمات إنسانية وحقوقية وطبية أن هذه السياسة الجديدة في التعامل مع المهاجرين المحتجزين تتعارض مع

المعايير الدولية التي تنص على أنه لا ينبغي إبقاء المهاجرين المحتجزين في ظروف تشبه السجن.

وقال أنتوني نافانيلان ، المحامي في الرابطة الكندية لمحامي اللاجئين ، إن المحتجزين هم في الغالب لاجئون ضعفاء ،

بمن فيهم بعض الأطفال ، وهم محتجزون إلى حد كبير لأسباب إدارية ويجب عدم تجريمهم.

Continue Reading

أخبار

أكثر من نصف شواطئ تورنتو غير آمنة للسباحة

Published

on

كندا: غداة يوم الجمعة الحار والرطب ، قالت مدينة تورنتو إن أربعة فقط من شواطئها ال 11 آمنة للسباحة.

وتم تسجيل وجود البكتيريا غير الآمنة في شواطئ ماري كورتيس بارك إيست بيتش ، صنيسايد بيتش ،

هانلانز بوينت بيتش ، واردز آيلاند بيتش ، شيري بيتش ، بلوفرز بيتش بارك وروج بيتش.

فيما سجلت شواطئ جيبلتر بوينت و سينتر آيلاند و وود باين وشاطئ كيو بالمي أعداداً من البكتيريا التي كانت

آمنة للسباحة.

وغالبًا ما ترتفع أعداد البكتيريا على طول الخط الساحلي بعد فترات من هطول الأمطار بغزارة مثل هطول الأمطار التي

هطلت على تورنتو يوم الأربعاء الماضي.

وتقول وزارة البيئة الكندية إن درجات الحرارة يومي الجمعة والسبت ستبلغ 34 درجة مئوية ، ويمكن أن ترتفع مع ارتفاع نسبة الرطوبة إلى 40 درجة .

جميع حمامات السباحة في المدينة مفتوحة للزوار يوم الجمعة. للحصول على القائمة الكاملة انقر هنا

Continue Reading

أخبار

رابطة العقارات في أونتاريو تدعو أوتاوا لتخفيف قواعد الرهن العقاري

Published

on

كندا : دعت رابطة عقارات أونتاريو إلى تسهيل عملية الإقراض العقاري وتخفيف القيود على الرهون العقارية.

وقال تيم هوداك الرئيس التنفيذي لرابطة OREA ، في رسالة موجهة إلى صانعي السياسة الفيدرالية

إنه ينبغي على أوتاوا أن تفكر في استعادة القروض العقارية المؤمنة لمدة 30 عامًا ، وتخفيف اختبار الإجهاد لسعر الفائدة ،

وإلغاء الاختبار تماماً لأولئك الذين يجدّدون رهنهم العقاري مع مقرض مختلف.

وفي الخطاب الموجه إلى لجنة الشؤون المالية في مجلس العموم انتقد ” هوداك” التصريحات التي أدلى بها الرئيس التنفيذي لشركة CMHC ، إيفان سيدال ، الذي رفض رفع القيود الحالية عن الإقتراض .

وقال ” هوداك ” إن الرابطة “لا تتفق بقوة” مع استنتاجات ” سيدال” بشأن اختبارات الإجهاد للرهن العقاري مؤكداً أن هذه القيود

تجعل من الصعب على المشترين للمرة الأولى دخول السوق العقاري .

وحثّ سيدال ، في خطابه على “تجاوز المصلحة الذاتية الصريحة” للأطراف التي تضغط من أجل قواعد مخففة

لحماية الاقتصاد من حصول “عواقب مأساوية محتملة ” .

المصدر : وكالة الصحافة الكندية

Continue Reading

حصري