أخباراخبارالحياة في كندا

اتحاد النساء في كيبيك : قانون حظر الرموز الدينية هو هجوم مباشر على المرأة المسلمة

كندا ـ المهاجر : انتقدت بشدة رئيسة اتحاد النساء في كيبيك غابريل بوشار مشروع

القانون رقم 21 حول حظر الحجاب والرموز الدينية الذي قدمته حكومة فرانسوا لوغو مؤخراً.

وقالت خلال اليوم الأخير للمشاورات الخاصة بالقانون اليوم إن القانون ” هو” هجوم مباشر

على حقوق المرأة” وفي شكل خاص المرأة المسلمة وأن أكثر من سيتأثر بمشروع القانون

وسيعيش عواقبه وأثاره السيئة في شكل يومي أكثر من غيره هنّ النساء المسلمات.

واعتبرت أن إزالة الرموز الدينية لا يقود إلى العلمانية ولا يمنع التبشير والترويج ولا يمنع الناس

من اتخاذ القرارات على أساس دينهم.

وأوضحت غابريال بوشار بأن الاتحاد يرفض مشروع القانون ككل لأنه مبني على قواعد غير صلبة

مشيرة إلى أن لا جدوى من محاولة تصحيحه أو تعديله أو الإضافة عليه لأنه ومنذ انطلاقته كان سيئاً .

واعتبرت رئيسة الاتحاد النسائي أن مشروع القانون يتجه نحو تقييد غير مبرر للحريات الدينية

للأفراد التي تستهدف النساء على وجه التحديد معربة عن اعتقادها بأن مشروع القانون

يعرّض النساء بالفعل إلى التمييز في المجتمع .

وأضافت ” لقد حان الوقت للحكومة لوقف هذا السباق المحموم …هناك حاجة ماسة لحل

المشاكل الحقيقية للمرأة المسلمة ، مثل وضع حد للتمييز المنهجي لها في سوق العمل “.

وأضافت ” إن إجبار النساء على نزع حجابهن يعتبر إكراها وسيطرة عنيفة على أجسادهن،

تماماً مثل إجبارهن على ارتدائه” .

وقد استمعت اللجنة البرلمانية في برلمان كيبيك إلى حوالي 40 منظمة وشخص على مدى

ستة أيام من جلسات الاستماع للبحث في مشروع القانون المثير للجدل .

المصدر : راديو كندا 

اقرأ أيضا : رئيس وزراء كيبيك : أزيلوا رموزكم الدينية أو غيّروا مهنتكم 

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً