fbpx
Connect with us

trending

إغلاق مركزين لأمازون للحد من تفشي الوباء

Published

on

أعلنت الصحة العامة في منطقة Peel يوم السبت عن إغلاق مركزين لشركة أمازون بشكلٍ جزئي للسيطرة على تفشي COVID-19.

تقع المراكز في Brampton بأونتاريو على طريق 8050 Heritage، و في Bolton بأونتاريو على طريق 12724 Coleraine، و تقع منطقة Peel شمال غرب تورنتو.

و قالت الصحة العامة بـPeel في بيان صحفي يوم الجمعة إنه تم إخطار الشركات و الموظفين، مبينةً إن إغلاق المراكز  يستند للمادة 22 من قانون حماية و تعزيز الصحة في أونتاريو، كما بينت عبر موقعها على الانترنت إن الإغلاق الجزئي قد يعني الفصل الجماعي لمناوبة أو منطقة عمل.

و جاء في البيان : ” تنطبق معايير الإغلاق المعدلة على الشركات الكبيرة، بناءً على تقييم المخاطر  سيتم تحديد ما إذا كان هناك ما يبرر الإغلاق الكامل أو الجزئي “.

” ستراجع الصحة العامة في Peel أماكن العمل التي تفي بمعايير الإغلاق على أساس يومي لتحديد الإجراء المطلوب.”

و أشارت وحدة الصحة العامة إلى أن أي عمليات إغلاق ستنطبق على الشركات التي لديها خمس إصابات أو أكثر تم اكتسابها في مكان العمل على مدى أسبوعين.

هذا و يمكن أن تستمر عمليات الإغلاق لمدة تصل إلى 10 أيام، و يجب أن يدخل جميع الموظفين المتضررين في الحجر خلال تلك الفترة، و لا يسمح لهم بالعمل في أي مكان عمل آخر.

و قالت وحدة الصحة العامة في البيان: ” في غياب أيام مرضية مدفوعة الأجر، يوصى بشدة أرباب العمل المطالبين بالإغلاق بموجب هذه الأحكام بتقديم إجازة مدفوعة الأجر للموظفين المتأثرين “.

و تشمل منطقة بيل Brampton و ميسيساجا و Caledon.

رئيس الوزراء دوج فورد قال يوم الخميس إن حكومته بدأت العمل في برنامج إجازة مرضية مدفوعة الأجر بعد شهور من الإصرار على أن البرنامج الذي قدمته الحكومة الفيدرالية كافٍ، حيث صوتت حكومة المقاطعة مؤخراً على مشروع قانون من قبل الحزب الوطني الديمقراطي كان من شأنه أن يمنح جميع العمال حق الحصول على أيام مرضية مدفوعة الأجر يوفرها أصحاب العمل.

كما بينت وحدة الصحة العامة إن فترة العشرة أيام ستسمح لمسؤولي الصحة العامة بالتحقيق في حالات تفشي المرض دون التعرض لخطر انتشار العدوى و تقديم توصيات إلى أماكن العمل.

في غضون ذلك أعلنت الصحة العامة في peel و الصحة العامة بتورنتو (TPH) يوم الثلاثاء، أنها ستصدر أوامر لإغلاق الشركات التي لديها خمس حالات أو أكثر من COVID-19 في الأسبوعين الماضيين.

من جهته المسؤول الطبي عن الصحة في peel الدكتور Lawrence Loh في بيان صحفي يوم الثلاثاء : ” تظل أماكن العمل التي تكون مفتوحة هي المحرك الرئيسي لحالات COVID-19 في peel، كما كانت طوال فترة استجابتنا للطوارئ “.

و كشف Loh إن الإغلاقات ستطبق على الشركات التي يمكن أن يكون المصابون فيها “قد اكتسبوا العدوى بشكل معقول في العمل” أو إذا تم تحديد “عدم وجود مصدر واضح” للانتقال خارج مكان العمل.

كما صرحت عمدة ميسيساجا Bonnie Crombie للصحفيين في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء أن هناك حوالي 100 حالة تفشي نشطة في أماكن العمل في منطقة peel. و أن ما مجموعه 402 من مواقع العمل في peel شهدت حالات تفشي للوباء بدايته، و نوهت إلى أن تفشي المرض في مكان العمل يؤدي إلى انتشاره في الأسرة و المجتمع على نطاق أوسع.

و قالت : ” الحقيقة هي أن الأمور لم تكن أكثر خطورة من أي وقت مضى “.

و بحسب دراسة أجرتها الصحة العامة في Peel فإن حوالي 8000 عامل أصيبوا بـ COVID-19، و ما يقرب من 2000 منهم  أو واحد من كل أربعة ذهب للعمل مع أعراض COVID-19.

و أضافت Crombie أن ما مجموعه 80 عاملاً ذهبوا إلى العمل بعد أن كان اختبار COVID-19 الخاص بهم إيجابياً.

و تابعت : ” العمل الذي قام به الدكتور Lawrence Loh من الأمور الضرورية و يعالج مكان حدوث التفشي “.

في الوقت ذاته أقرت Crombie أن طلبات المادة 22 ستكون صعبة للغاية على الشركات و الموظفين.

و بالرغم من ذلك لم تشر  وحدة الصحة العامة بتورنتو حتى الآن عن الموعد الذي ستكشف فيه عن الشركات التي أمرت بإغلاقها.

و بينت الوحدة بأنها ستبلغ مالك أو مشغل مكان العمل حول ما إذا كان الإغلاق كاملاً أو جزئياً و أي الموظفين يجب إرسالهم إلى المنزل لعزلهم لمدة 10 أيام، و أنها ستضع لافتات عند جميع مداخل مكان العمل الخاضعة لأمر الإغلاق.

حصري