fbpx
Connect with us

الحياة في كندا

أونتاريو تتوقع 6500 حالة يومياً الشهر المقبل

Published

on

توقّعت نماذج جديدة نشرتها لجنة الاستشارات العلميّة في أونتاريو أن يصل عدد حالات كوفيد-19  من بين 25 ألفا إلى 6500 حالة يوميّا اعتبارا من منتصف كانون الأوّل ديسمبر المقبل في حال لم تتّخذ حكومة المقاطعة إجراءات جديدة  بهدف تسطيح منحنى الجائحة.

ويُقصد بنماذج كوفيد-19 النماذج الحاسوبيّة المتعلّقة بانتشار المرض استنادا إلى مجموعة من المعطيات والعوامل التي تتيح قدرات الحوسبة جمعها.

وتفاقمت كلّ المؤشّرات حول مرض كوفيد-19 الذي يتسبّب به فيروس كورونا المستجدّ في كبرى مقاطعات كندا من حيث عدد السكّان.

Loading...

ويستمر عدد الإصابات في الارتفاع وكذلك معدّل الوفيات في مراكز الرعاية الطويلة الأمد، كما ارتفعت حالات الاستشفاء  بنسبة 61 بالمئة منذ ثلاثة أسابيع.

وبلغ متوسّط ارتفاع حالات كوفيد-19 في المقاطعة على مدى 7 أيّام 4 بالمئة حسب قول د. إدلشتاين براون عميد معهد الصحّة العامّة في جامعة تورونتو والرئيس المشارك في لجنة الاستشارات العلميّة .

وارتفع المعدّل ليصل إلى 6 بالمئة خلال الأيّام الثلاثة الأخيرة كما قال د. براون.

وبلغت الحالات رقما قياسيّا  جديدا أمس الخميس بلغ 1575 حالة كوفيد-19، وهو الأسوأ  في يوم واحد منذ بداية الجائحة.

واليوم، غرّدت وزيرة الصحّة كريستين إليوت على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي مشيرة إلى 1396 حالة كوفيد-19 في المقاطعة.

ودقّ د. براون ناقوس الخطر بالنسبة لارتفاع نسبة الإشغال في وحدات العناية المركّزة في مستشفيات المقاطعة، التي قد تفوق 150 حالة كوفيد-19 في غضون أسبوعَين.

وأضاف أنّ ارتفاعا بنسبة 5 بالمئة سيناريو “متفائل”، و ليست هناك حسب اعتقاده طريقة لتغيير الأمور من دون اتّخاذ إجراءات من أجل خفض عدد الحالات وتخفيف المضاعفات على النظام الصحّي.

ومع هذه النسبة، تجد المستشفيات نفسها مضطرّة لإلغاء العمليّات الجراحيّة الانتقائيّة كما قال.

ومن المتوقّع في أسوأ السيناريوهات حسب النماذج، أن تبلغ نسبة الإشغال في وحدات العناية الفائقة 400 حالة في غضون 6 أسابيع.

من جهة أخرى، أكّد د. دافيد وليامز رئيس الخدمات الطبيّة في أونتاريو أنّ عدد حالات الوفاة بمرض كوفيد-19 يرتفع أسبوعيّا في مراكز الرعاية الطويلة الأمد في أونتاريو.

وشدّد على أهميّة السلوك الفردي وعلى أن يقوم كلّ شخص بما ينبغي لخفض عدد الإصابات.

وتبحث اللجنة العلميّة الاستشاريّة في احتمال إغلاق المزيد من المرافق في المقاطعة، واحتمال أن يشمل الإغلاق مناطق دون سواها حسب قول د. وليامز، وسوف تخلص إلى نتيجة بهذا الشأن في وقت قريب.

وفي تورونتو، دعا العمدة جون توري أبناء المدينة إلى البقاء في منازلهم وتجنّب الخروج إلّا في حالات الضرورة، والتخفيف من الاختلاط للحدّ من انتشار الفيروس.

وبغضّ النظر عن مستوى التنبيه وتصنيف المناطق حسب النظام المرمّز بالألوان، من المهمّ حسب قول العمدة تجنّب الخروج قدر الإمكان.

ودعا جون توري الم,ظّفين والعاملين الذين  يتعيّن عليهم مغادرة المنزل للتوجّه إلى العمل، إلى عدم التوقّف في أماكن غير ضروريّة وهم في طريقهم من وإلى العمل.

ونصح الجميع بتجنّب الاختلاط و بزيارة محلّات السوبر ماركت و الصيدليّة مرّة واحدة في الأسبوع عندما تدعو الحاجة.

ودعت د. آيلين دو فيلا رئيسة الخدمات الطبيّة في تورونتو أبناء المدينة الملكة إلى الحدّ من الاختلاط مع الآخرين والاكتفاء بالأشخاص الذين يعيشون تحت سقف واحد.

نشير أخيرا إلى أنّ الوضع يتفاقم في العديد من المقاطعات الكنديّة ، من بينها مانيتوبا و سسكتشوان و ألبرتا و بريتيش كولومبيا وكيبيك.

وتتّخذ الحكومات المحليّة في كلّ منها المزيد من إجراءات الإغلاق والتشدّد لاحتواء انتشار العدوى، والحدّ من ارتفاع عدد حالات كوفيد-19 وحالات الوفاة التي يتسبّب بها المرض.

المصدر: مي أبو صعب / راديو كندا الدولي

 

حصري