الأحد, فبراير 18, 2018
اخباراخبار بالعربي

ألبرتا تعبئ الرأي العام ضد بريتيش كولومبيا

يتفاقم الخلاف بين المقاطعتين الكنديتين الجارتين ألبرتا وبريتيش كولومبيا، على أثر وضع

بريتيش كولومبيا قيوداً على توسيع أنبوب ترانس ماونتن النفطي، وقرارها القاضي

بالحد من صادرات الغاز المخفف من ألبرتا.

وفي جديد التطورات أنّ حكومة راشيل نوتلي في مقاطعة ألبرتا تعتزم رصد 280,000 دولار

لمواكبة حملة غير اعتيادية لتعبئة الرأي العام ضد بريتيش كولومبيا من خلال سلسلة

من الإعلانات ستبث عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ولجأت حكومة ألبرتا إلى موقع الكتروني بعنوان (دعوا كندا تعمل) للكشف عن وجهة

نظرها بشأن الخلاف القائم مع جارتها، ونشرت عبر الموقع الالكتروني عريضة تطالب

حكومة بريتيش كولومبيا ورئيس وزرائها جون هورغان بعدم عرقلة صادرات النفط من ألبرتا.

وذكرت هيئة الإذاعة الكندية أنّ العريضة جمعت أكثر من 1,000 توقيع في الساعات

الثلاث التي أعقبت وضعها على الموقع الالكتروني، ووجهت الدعوة إلى المواطنين

في بريتيش كولومبيا للتواصل مع النواب في المقاطعة للتعبير عن دعمهم لتلك المسـألة

ضد توجهات حكومة هورغان..

وكانت نوتلي أشارت إلى أنها عازمة على إطلاق أدوات جديدة لكي يتمكن المقيمون

في ألبرتا بشكل خاص والكنديون بشكل عام والذين تهمهم مسألة الاقتصاد القوي

والبيئة الاستفادة منها للضغط على الحكومتين في بريتيش كولومبيا وأوتاوا.

وقبل هذه الحملة كانت مقاطعة ألبرتا حظرت استيراد النبيذ المنتج في مقاطعة

بريتيش كولومبيا، بعد مشكلة توسيع أنبوب ترانس ماونتن النفطي، وطلبت ألبرتا مساعدة

الحكومة الفدراليّة على حلّ الخلاف القائم مع بريتيش كولومبيا..

migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: