أخباراخبارهجرة ولجوء

أكبر تدفّق للمهاجرين إلى كندا منذ مئة عام 

كندا ـ جريدة المهاجر : لأول مرة منذ العام 1913 شهدت كندا أكبر تدفّق للمهاجرين في عام واحد حيث استقبلت خلال العام 2018 نحو 321 ألف مهاجر.

وكانت آخر مرة وصلت فيها الأرقام إلى هذا الحجم في عام 1913 ، عندما هاجر أكثر من 401 مهاجر إلى كندا وتعدّ أيضا رابع أكبر البيانات التاريخية التي تعود إلى عام 1852.

وقالت هيئة الإحصاء الكندية إن الزيادة في أعداد المهاجرين خلال العام الماضي كانت من نصيب المقيمين غير الدائمين مثل الطلاب الأجانب والعمال .

وكشفت الإحصاءات أن الزيادة في أعداد المهاجرين غير الدائمين بلغت في العام الماضي نحو 42 ألف مهاجر . وأظهرت أن الزيادة في الهجرة الدولية ساهمت في زيادة موجة التوظيف بالرغم من المؤشرات البطيئة التي يظهرها الاقتصاد في مجالات معينة وذلك لأن المهاجرين عادة ما يكونون في سن العمل عند الإنتقال إلى كندا .

ولا تشمل هذه الأرقام أي شخص عبر الحدود الكندية بشكل غير قانوني بل تأخذ في عين الاعتبار أعداد هجرة اللاجئين والمهاجرين النظاميين الذين يدخلون البلاد بطريقة قانونية .

وقد أدت الزيادة الكبيرة في الهجرة إلى كندا العام الماضي إلى زيادة عدد السكان بنحو نصف مليون شخص لأول مرة منذ أواخر الخمسينيات و بنسبة 1.4 في المائة ، وهو ما يعد أسرع نمو منذ عام 1990 وأقوى نمو تحققه كندا مقارنة بمجموعة الدول السبع.

وتساهم زيادة أعداد المهاجرين في التعويض أيضا عن تباطؤ النمو السكاني الطبيعي حيث كانت الزيادة الطبيعية في عدد السكان في كندا عند أدنى مستوى لها منذ أواخر الأربعينيات على الأقل.

migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً