اخبار الجالية

أشعار نزار قباني في لوحات تشكيلية بمونتريال

جريدة المهاجر the migrant

جريدة المهاجر ـ مونتريال: أقامت رابطة الفنانين والأدباء العراقيين في كندا فرع مونتريال معرضاً فنياً تشكيلياً نسويّاً بمشاركة سبعة فنانات ، وذلك بالتعاون مع المركز الثقافي المغربي (دار المغرب) في مونتريال خلال الفترة الممتدة من ١٨ اكتوبر و لغاية ٣١ اكتوبر.

المعرض الذي أقيم بعنوان “ما وراء الجسد” ” الحب لا تحدده جغرافيا جسد المرأة” استعرض دور المرأة المهم في الحياة وركّز على فكرها وعقلها و روحها وشراكتها الحقيقية مع الرجل ودورها في بناء المجتمعات.

وحول فكرة إقامة هذا المعرض تقول رئيسة فرع الرابطة في مونتريال السيدة زينب شعبان في تصريح لـ ” المهاجر” ” للمرّة الأولى يقام معرض فني تشكيلي مستوحى من إشعار الشاعر الكبير نزار قباني. كما هو معروف أن غالبية أشعاره صارت مغنّاة وفكرة المعرض هنا أن أشعاره صارت مصوّرة بلوحات تشكيلية وهذا هو الهدف من المعرض”.

وتوضّح ” جاءت فكرة اسم المعرض من بيت شعر للراحل نزار قباني هو ) الحب لا تحدده جغرافيا جسد المرأة) استهواني واستوقفني كثيرا هذا البيت منذ بداية فكرة تشكيل المعرض بالمعنى العميق الذي يعنيه بأن المرأة ليست جسداً فقط ، المرأة مربية ومدرسة كبيرة تساهم وتبني يدها بيد الرجل في كل متطلبات الحياة”.

وتشير إلى أن المعرض كان تظاهرة فنية رائعة وشارك فيه فنانات تشكيليات من العراق ومصر وأرمينا – روسيا هُن : أمل الركابي، أفانين كبة، زينب شعبان ،فائزة البيروتي، رانيا سعد، سمر طارق و گايا الخالدي. اجتمعن في معرض ليبدعن في أجمل لوحاتهنّ وأعمالهنّ الفنية من رسم ونحت وموزاييك وأزياء فلوكلورية وذلك من أجل إظهار الصورة الحقيقية للمرأة.

حضر افتتاح المعرض حشد كبير من المثقفين والإعلاميين والمهتمين بالفن التشكيلي في مونتريال ، وتخلل الإفتتاح مقطوعات غنائية وموسيقية أداها كل من : أميرة بابل وميرنا حنا والمايسترو مؤيد الخالدي.  

يذكر أن رابطة الفنانين والأدباء العراقين في كندا تأسست سنة ٢٠١٣ في مقاطعة أونتاريو ولها عدة فروع في كندا في مدن: هاملتون وأوتاوا ومونتريال و وندسر. وتعنى الرابطة بكل أنواع الفنون من فن تشكيلي ونحت وموسيقى وسينما وغناء ومسرح وأدب من شعر وكتابة وتهدف إلى نشر الثقافة والفنون وإعطاء صورة جميلة عن الثقافة العربية في بلاد المهجر .

وتقوم الرابطة بتنظيم العديد من النشاطات والفعاليات الثقافية في مونتريال حيث نظمت العام الماضي معرضاً فنيّاً لخمسة فنانيين تشكيليين ومصورين فوتوغرافيين من مونتريال وأونتاريو والولايات المتحدة الأمريكية . كما نظمت الرابطة أمسية سينمائية جرى خلالها عرض خمسة أفلام عراقية حازت على جوائز عالمية ومحلية مختلفة.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً