اخبار

أسعار البنزين تصل هذا الصيف إلى أعلى مستوى لها خلال 10 سنوات

Close-up image of a mens hand refilling the car with a gas pump
جريدة المهاجر the migrant

كندا ـ جريدة المهاجر : وفقاً لمحلل بارز في مجال الصناعة، فإن أسعار البنزين الكندية من المحتمل أن تصل هذا الصيف إلى أعلى مستوياتها خلال عقد من الزمن، وقد يزداد الوضع سوءًا إذا تابعت ألبرتا تهديدها بخفض إمدادات النفط إلى كولومبيا البريطانية.

ويتوقع المحلل Dan McTeague من موقع GasBuddy.com أن أسعار البنزين ستصل هذا العام إلى أعلى مستوى لها خلال 10 سنوات، وذلك نتيجة لانخفاض سعر الدولار الكندي وارتفاع أسعار النفط العالمية.

ويشير McTeague إلى أن أسعار النفط قد ارتفعت بقيمة 16 دولاراً للبرميل مقارنة بما كانت عليه في نفس هذا الوقت من العام الماضي، ويتوقع أن ترتفع الأسعار هذا العام إلى ما فوق 70 دولاراً للبرميل الواحد “على الأقل لفترة من الزمن”.

وبلغ موسط سعر نفط ولاية غرب تكساس 67 دولاراً للبرميل الواحد يوم الأربعاء الماضي، وهو أعلى مستوى له منذ أواخر عام 2014.

وقال ماكتيج “إن العالم يعيد توازن أساسياته النفطية إلى ما كان عليه، والعرض والطلب متقاربان بشكل كبير”.

وقال McTeague “عندما ارتفعت أسعار النفط سابقاً، استجاب الدولار الكندي لذلك وارتفع أيضاً، لذلك استطاع مواكبة ارتفاع أسعار الوقود، ولكن الآن لم يعد هذا هو الحال.”

ويقدر McTeague أن انخفاض الدولار الكندي خلال العام الماضي أضاف 14 سنتا لسعر لتر البنزين.

كما أن حرب البترول في ألبرتا وكولومبيا البريطانية يمكن أن يكون لها تداعيات كبيرة، فقد قال McTeague أنه يرتعد من فكرة ما يمكن أن يحدث إذا تابعت حكومة ألبرتا التشريع للحد من كمية النفط المتدفقة إلى كولومبيا البريطانية.

وقد اختلفت المقاطعات حول التوسع المخطط له من قبل الحكومة الفيدرالية لخطوط الأنابيب عبر الجبال، وقد احتدم الخلاف هذا الأسبوع عندما قال Kinder Morgan من شركة إنشاء خط الأنابيب، أنه سيعلق العمل في التوسعات حتى 31 مايو، وقد يلغي المشروع إذا لم يحصل على الوضوح التنظيمي لخط الأنابيب.

وإذا أوقفت ألبرتا شحنات النفط إلى كولومبيا البريطانية، ” فسوف يبدأ سعر لتر البنزين بـ 2 دولاراً في كولومبيا البريطانية، هذا إذا كنت تستطيع العثور عليه”.

متوسط ​​سعر البنزين في كولومبيا البريطانية كان 1.41 دولار لكل لتر يوم الأربعاء، على الرغم من أنه في الأسابيع الأخيرة كان يُباع بسعر قياسي أعلى من 1.50 دولار لكل لتر.

وقال McTeague سيكون هناك “اضطراب كبير” في السوق ، حيث أن خط الأنابيب الحالي عبر الجبال يوفر جميع احتياجات الغاز للبر الرئيسي الأدنى في كولومبيا، بما في ذلك فانكوفر.

وبالتالي فإن جزيرة فانكوفر، وكذلك المدن الداخلية مثل كاملوبس وكيلونا، سوف تواجه أزمة في البنزين.

وقال أنه لا توجد مصادر بديلة وليس لديهم المرافق أو البنية التحتية للحصول على النفط من مصادر أخرى، مضيفا أنه يعتقد بأن كولومبيا البريطانية ستكون خسائرها أكبر بكثير من ألبرتا في حالة حدوث هذا السيناريو.

ويمكن أن يؤدي الصراع أيضا إلى ارتفاع أسعار البنزين في جميع أنحاء كندا، لأنه سيؤدي إلى انخفاض الدولار الكندي ، وهذا بدوره سيجعل أسعار النفط العالمية – والسلع الأخرى – أكثر تكلفة بالنسبة للكنديين.

وقال McTeague: “سيتأثر الجميع بهذا، حتى أولئك الذين لا يقودون السيارات”.

المصدر : هافنغتون بوست

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً