حصري

أسرار نجاح كبار المديرين التنفيذيين..بقلم رجل الأعمال الكندي الشهير جيم استيل

جريدة المهاجر the migrant

جريدة المهاجر ـ جيم إستيل : يحتاج المدير التنفيذي لشركة ناشئة إلى مجموعة مهارات مختلفة عن

الرئيس التنفيذي لشركة كبيرة متطورة. وهذا يُشكل دوراً صعباً في جميع الحالات. لقد طُلب مني مؤخراً

تقديم بعض النصائح بخصوص هذا الموضوع، لكني واجهت صعوبة كبيرة في محاولتي معرفة ما يجب

تقديمه – حيث أن كل الشركات الناشئة بطبيعتها تختلف عن بعضها البعض– وبالتالي، فإن مفهوم ريادة

الأعمال غير أكيد ولا توجد إجابة واحدة صحيحة له.

بعض القواعد والأسرار التي تتعلق بكيفية التعامل مع الأمور الخاصة بهذا الموضوع:

1 – ليس لديك مال. ماذا لو أن المكتب في حاجة إلى مكنسة كهربائية؟ هنا أنت ستؤدي دورها وتنظف

المكتب. ماذا لو لم تكن لديك مكنسة في المكتب؟ يمكنك إحضارها من المنزل. ماذا لو لم يكن لديك شيء

في المنزل؟ فستضطر إلى استعارتها. ومن المفارقات، أن الأوقات التي تتسم بدرجة عالية من التقلّب

ستتحول إلى ذكريات جميلة ( أذكر أني نمت في سيارتي لتوفير فاتورة الموتيل، وكنت دائمًا ما أتناول

طعامي ولا أشتري أبدًا الشاي أو القهوة لأنها منخفضة التكلفة، إلخ).

2 – هل يجب عليك انفاق الوقت من أجل الرؤية ؟ لا. الرؤية هي مجرد شيء تستيقظ به وتفكر فيه وتفكر

فيه أثناء المشي أو القيادة. إن الوقت في الحقيقة يجب أن يُنفق في الفعل والعمل.

3 – من يبيع؟ أنت من يفعل. جزئيا لأنك بحاجة إلى المبيعات ولكن جزئيا أيضاً لأنك بحاجة للإستماع إلى

التوقعات. تحتاج إلى سماع ما يقولونه و معرفة ما يتردد صداه. وتذكّر دائما أن شركات كثيرة تفشل بسبب

انخفاض المبيعات أكثر من أي شيء آخر (إغلاق – الإنفاق الزائد – راجع القاعدة الأولى والثالثة – الهامش

المنخفض).

4 – لا وجود لأي تفكير سحري. بعض الرؤساء التنفيذيين يتخيلون أنهم سيجمعون أموالاً نقدية أو يحصلون

على مبيعات،لكنهم لا يقومون بالعمل لتحقيق ذلك. وبالتالي، فإن المديرين التنفيذيين الذين ينجحون في

القيام بهذا العمل هم من يبادرون للعمل والفعل.

5 – “الأشخاص الناجحون يقومون بأشياء صعبة”. كلنا نحب أن نلتزم بما نحن مرتاحون به ولكن غالباً

الشيء الذي يدفعنا إلى الأمام بشكل أسرع هو القيام بالأمور غير المريحة، خارج منطقة الآمان والراحة.

هذا يتطلب القضاء على كل الأعذار، على سبيل المثال (لا يمكننا القيام بذلك حتى يحدث هذا، أو لم يحدث

ذلك لأن كذا .. في النهاية ، الرئيس التنفيذي المبتدئ هو المسؤول عن كل شيء – حتى ما حدث لهم يبدو

خارجا عن سيطرتهم).

6 – لا وجود لأي عمل تسلسلي. رجال الأعمال الناجحون يبدأون الأمور بالتوازي.

7 – تعرّف على الأشياء الهامة الكبيرة. بالنسبة لمعظم المبتدئين، فإن الأمر الأساسي يتعلق بالأموال

والمبيعات. تعلّم العمل على الأمور الأهم والكبيرة وتعلّم التعامل مع الأشياء الصغيرة التي تتخللها. وهذا

يرتبط بإدارة الوقت وربما يُعتبر سبباً لصياغة كتابي الأول. لقد كافحت بقوة وهكذا كان لابد من وضع أنظمة

للتعامل مع الكتاب.

8 – ادرس وتعلم ولكن قم باختيار النصيحة الأقوى وتصفية كل ما تقرأه وتشاهده أو تحصل عليه من

تدريب. فأنا أرى العديد من الرؤساء التنفيذيين المبتدئين يفشلون لأنهم يعتقدون أنهم يعرفون كل شيء.

9 – صفتك هي البواب / موظف استقبال / موظف المبيعات / منتقي الطلبات / الشاحن / خدمة العملاء /

محاسب / مسؤول التجميع / سائق التسليم الخ. لا تقع في حب الصفة أو المفهوم. إن العديد من الرؤساء

التنفيذيين يحبون الصفات المتميزة ،ولكن ليس العمل الذي يتطلبه بناء الشركة. إذا كنت تريد أن تكون أكبر

من هذه الصفات اكسب المال حتى تتمكن من بناء شركة للقيام ببعض المهام الأخرى.كل ما في الأمر هو أن تكون فعالاً، وهذا هو الأمر الأهم والمركزي.

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً