أخبار

أرقام مقلقة في بحث النزاعات الإثنية في مدارس كيبيك

جريدة المهاجر the migrant

المهاجر الإخباري:

تؤكد كلير بومون، إحدى الباحثات في تحقيق وطني حول العنف في المدارس الكيبيكية،

وجود ظاهرة مشاهدة التلاميذ نزاعات بين مجموعات من أصول إثنية مختلفة، وهو أمر مثير للقلق،

ويتوجب الاهتمام به خلال السنوات المقبلة..

ونقل راديو كندا عن الدراسة أنّه في عام 2013، كان طلاب المدارس الثانوية قد نقلوا بأنهم شاهدوا ما متوسطه 1,9

نزاع بين تلاميذ من أصول ثقافية مختلفة خلال العام الواحد، وارتفع إلى 2,6 في العام 2017..

والأرقام أكبر من ذلك في المرحلة الابتدائية..

وتشير معلومات الدراسة إلى أنه ليس التلاميذ فحسب هم الذين يلاحظون هذه الظاهرة

بل هي تلاحظ من قبل الموظفين والعاملين في المدارس على المستويين الابتدائي والثانوي..

الجدير ذكره ـأنّ الدراسة شملت 46 مدرسة ابتدائية و38 مدرسة ثانوية تقع في مختلف أرجاء مقاطعة كيبيك،

وتناولت عام 2017 نحو 24000 تلميذ و3700 شخص من الأهل و1600 من الموظفين والعاملين في المدارس.

وتشير الدراسة إلى تحسن المشهد العام للعنف في المدارس عام 2015،

ولكن تعتقد إحدى الباحثات أن سبب تدني الأعمال العدوانية دون أن تضمن ذلك له علاقة بالقانون

الذي اعتمدته كيبيك في عام 2012 أي القانون الهادف لمحاربة الترهيب والعنف في المدارس..

جريدة المهاجر the migrant
migrant
the authormigrant
‏‎Kamil Nasrawi‎‏

اترك تعليقاً