Connect with us

Lama Farah

آذار … عن الحب و الأم والمرأة

Published

on

جريدة المهاجرـ لمى فرح: وقال الرب الإله : ” ليس جيداً أن يكون آدم وحده  فاصنع له مُعيناً نظيراً ، فكانت المرأة ، في البدء هكذا كان” فكل عام أنتن وأنا معيناً له في الشقاء نظيراً  له في الإنسانية، أمه وأنثاه ،ملاذه وعشقه، نصفه الجميل وكل الحياة .

****

الأحمر الحميم الذي يغطي مساحات الواقع والإفتراض وكأنه الزيّ الموحد لهذا العالم ….كلمة ” الحب ” المحشوة في الأغاني والرسائل المتبادلة وكأنها كل اللغات…الرومانسية التي تعطي العيون لمعانها ، الشفاه ابتساماتها ، والجسد ارتعاشته وكأنّها كل الأحاسيس …المزاج الجيد الذي يرسل تموجاته وذبذباته جيئة وذهاباً غير عابئ بحدود المكان ليكسرَ حدّة الغضب ويلوي ذراع الكراهية ويذكرنا بإنسانيتنا. هو الحب فقط  القادرعلى أن يتحول نبياً ليبهرنا بمعجزاته ولو حتى ليومٍ واحدٍ في كل عام.

 ****

حتى من يقاتل يحب. بين المعركة والمعركة يضع بندقيته جانباً، يتأمل في صورة حبيبته التي يحفظها في جيب بزّته العسكرية الأيسر هناك ناحية القلب ، يكتب لها كلمات اشتياقه وصبره ويسميها قصيدة .

الحب هدنتنا التي نتمنى أن لاتنتهي حتى في  خضم غمار معاركنا مع الحياة .

في طرف كل قلب يقبع الحب ، ومع كل نبض دفقة من دفقاته، لأننا ببساطة هكذا جُبلنا .

 ***

وخلق الله الأرض كلها والسموات في أيام

ثم خلق الله الرجل والمرأة وكوّنَ فيهما أجمل ما فينا نحن البشر ، فكان الإحساس وكان قلباً ينبض  بالحب والشغف والغيرة والشوق ، ومن يومها كان التعب ، أما هو فقد  أكمل عمله واستراح.

  ****

منذ أن أصبحت أمّاً تغير كل شيء  انقسم قلبي لحجراتٍ متساوية المساحة من الحب لهم، حباً فاعلاً قادراً على العطاء السخي والصبر الجميل الذي لا يتذمّر. لم يعد للأنا سوى ركن صغير في قلبي ألوذ به إلى الطفلة التي غدت أمّاً ولم تكبر، أعيش فيه فرحي وحزني ونزقي وصخبي بكلّ بساطة الأطفال، وحدها أمي تحتملني وتحتويني هكذا كما أنا.

أحب أمومتي التي تعطي، لكن أحبني أكثر أنا الإبنة التي تأخذ ولا تشبع.

    *****

صغيرُ حجم قلبي فهو بحجم قبضة اليد، لكنه يتسع الكون لأنه قلب أم .

  *****

إلى النصف الجميل .. إلى اليد الناعمة والقادرة .. إلى العقل الذي يُربك الكون بين الحكمة والجنون .. إلى رحم هذه الأرض ….. كل عام وانتن الحياة.

 

 

 

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري