fbpx
Connect with us

الحياة في كندا

مقاطعة كيبيك تواصل خطط فتح الاقتصاد

Published

on

باشرت حكومة كيبيك برئاسة فرانسوا لوغو تخفيف إجراءاتها المتشدّدة في معظم أنحاء المقاطعة باستثناء مونتريال الكبرى، اعتبارا من الثاني والعشرين من الشهر الماضي،

ودوما في إطار التزام التباعد الجسدي.

واستأنفت محلّات البيع بالتجزئة العمل في الحادي عشر من أيّار مايو الفائت، وفي الخامس والعشرين في مونتريال الكبرى.

Loading...

وتفتح الحدائق العامّة والمسابح أبوابها، ويلتزم روّادها بالتباعد الجسدي، كما تفتح المخيّمات الصيفيّة النهاريّة اعتبارا من الإثنين المقبل.

وتلتزم كلّها بقواعد التباعد الجسدي وقواعد غسل اليدين، ولن يُسمح بفتح المخيّمات الليليّة قبل العام المقبل.

وسمحت المقاطعة للفرق الرياضيّة باستئناف التدريبات في الخارج الأسبوع الماضي، واستئناف المباريات اعتبارا من نهاية الشهر الجاري.

واستأنفت محطّات بيع اليانصيب في المتاجر عملها، بعد أن توقّفت عن البيع في العشرين من آذار مارس الفائت، واقتصرت على المبيعات عبر الإنترنت.

واستأنفت ورشات البناء والمصانع عملها، مع الالتزام بالتباعد الجسدي، وبعدد محدود من العمّال في نوبة العمل الواحدة.

واستأنفت المدارس الابتدائيّة الدروس في الحادي عشر من الشهر الفائت في مختلف أنحاء كيبيك باستثناء منطقة مونتريال الكبرى، في حين تبقى المدارس الثانويّة

والمعاهد والجامعات مقفلة حتّى الخريف المقبل.

واستأنفت محاكم المقاطعة عملها مطلع الشهر الجاري، ولكن بحضور محدود، ووضعت حواجز زجاجيّة من البليكسيغلاس لحماية القضاة والكتّاب.

و بدأت صالات الحلاقة وتصفيف الشعر والمجمّعات التجاريّة ومحلّات البيع بالتجزئة والمطاعم  فتح أبوابها تدريجيّا، ويفتح البعض منها في مونتريال اعتبارا من اليوم.

و استأنف أبناء كيبيك تنقّلاتهم عبر أنحاء المقاطعة ورفعت الحكومة نقاط التفتيش التي أقامتها بين عدد من المناطق في الثامن عشر من الشهر الفائت.

وبات من الممكن  للكيبيكيّين التوجّه نحو جزر المادلين  مرورا بمقاطعتي نيو برنزويك  وجزيرة برنس إدوارد بعد محادثات جرت بهذا الشأن بين حكومات المقاطعات الثلاث.

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »