fbpx
Connect with us

أخبار

عقارات كندا: ارتفاع شهري ضخم في مبيعات مايو مع هبوط سنوي كبير

Published

on

ارتفعت المبيعات العقارية في كندا في أيار (مايو) الفائت بعد تراجعها إلى مستوى قياسي في الشهر السابق، نيسان (أبريل)، حسب تقرير أصدرته اليوم الجمعية الكندية للعقارات (CREA).

لكن بالرغم من هذا الارتفاع الشهري البالغة نسبته 56,9%، ظلت مبيعات أيار (مايو) الفائت أدنى بـ39,8% من مبيعات أيار (مايو) من العام الفائت، كما أنها أدنى مبيعات لهذا الشهر من السنة منذ عام 1996.

وكمعظم قطاعات الاقتصاد تأثر القطاع العقاري بالإجراءات التقييدية التي اتخذتها سلطات مختلف المقاطعات منذ منتصف آذار (مارس) الفائت للحدّ من انتشار جائحة “كوفيد – 19”.

Loading...

“بصورة إجمالية تسير الأمور في الاتجاه الصحيح، لكن لم يزل أمامنا طريق طويل”، كتب كبير خبراء الاقتصاد في الجمعية الكندية للعقارات شون كاثكارت في بيان.

وأضاف كاثكارت أنّ عدد المنازل المباعة يرتفع في العادة بين منتصف نيسان (أبريل) والأسبوع الأول من حزيران (يونيو).

وتزامن الارتفاع الشهري في مبيعات أيار (مايو) الفائت مع ارتفاع عدد المنازل المعروضة حديثاً للبيع بنسبة شهرية قياسية قدرها 69%.

لكن بالرغم من هذا الارتفاع ظل عدد المنازل المعروضة للبيع في آخر (أيار) مايو أدنى بكثير من مستواه في آخر نيسان (أبريل).

وعلى صعيد الأسعار بلغ معدل سعر المنزل من مختلف الفئات 494.500 دولار في أيار (مايو) 2020، متراجعاً بـ2,6% عن مستواه في أيار (مايو) 2019.

وإذا ما استُثنيت سوقا تورونتو الكبرى وفانكوفر الكبرى العقاريتان، حيث معدل الأسعار أعلى بكثير من مستواه في سائر الأسواق العقارية الكندية، يبلغ معدل سعر بيع المنزل الشهر الفائت إلى نحو 401.000 دولار.

“بصورة عامة، سُجلت منذ بداية أزمة ’’كوفيد – 19‘‘ تراجعات بسيطة في الأسعار في بريتيش كولومبيا فيما ارتفعت وتيرة المنحى الهبوطي الذي كان قد بدأ في ألبرتا”، قالت الجمعية العقارية في تقريرها.

وفي المقاطعتيْن الأُخرييْن غير ألبرتا في البراري الكندية، أي ساسكاتشيوان ومانيتوبا حيث كانت المبيعات قبل وصول الجائحة أفضل بكثير مقارنة بمناطق عديدة من كندا، سُجل استقرار في الأسعار.

وفي أونتاريو، كبرى المقاطعات من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد، سَجل معدل سعر المنزل من مختلف الفئات ارتفاعاً سنوياً في أيار (مايو) الفائت بنحو 9,5% في سوق تورونتو الكبرى وسوق هامليتون بورلينغتون، وبـ11,2% في سوق منطقة نياغارا وبـ15,67% في سوق العاصمة الفدرالية أوتاوا.

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »