fbpx
Connect with us

أخبار

عائلة سورية تتعرض للإعتداء والشرطة تعتقد أنه حصل بالخطأ

Published

on

تعرّضت عائلة سورية إلى اعتداء داخل منزلها الكائن في مدينة ” Surrey بمقاطعة بريتش كولومبيا وذلك بهجوم تم برذاذ الفلفل وتسبّب بأذية الأب وطفليه الصغار.

وكان نور الدين حنش وزوجته وأبنائه الثلاثة قد انتقلوا إلى مدينة ” Surrey” بمقاطعة بريتش كولومبيا منذ حوالي أربع سنوات.

وقال نور إنه لا يمكن أن يتخيل أي سبب لقيام أي شخص بمهاجمة عائلته في المنزل . وأضاف ” ليس لدينا أي أعداء هنا ”

Loading...

ولكن في حوالي الساعة 8 مساء. في 19 ديسمبر ، قام شخص ما بذلك.

وأوضح نور ” أنه سمع رنين جرس الباب في منزله وعندما نظر من خلال ثقب الباب ، لم يكن بإمكانه رؤية أي شيء.

وعندما فتح الباب دفعه شخص بقوة إلى الداخل وهاجمه بـ ” رذاذ الفلفل ” ما تسبب في حريق في وجهه ،وحينها بدأ يصرخ لعائلته للخروج من المنزل .

وأضاف نور ” ابني محمد ، 10 أعوام ، ويوسف ، 8 سنوات تعرضوا لـ ” رذاذ الفلفل” في أعينهم وقد عولجوا من قبل المسعفين ( الصورة) .

الطفل محمد قال ” إنهم يخشون الآن النوم بمفردهم في المنزل .إنه أمر مخيف حقاً. أنا قلق بشأن ما إذا كان سيعود هذا الشخص مرة أخرى ، أو ربما لم يخرج ولا يزال في الداخل”.

وتحقّق الشرطة حالياً في أسباب الهجوم ودوافعها ، وتعتقد أنه يمكن أن يكون هناك خطأ .

وقال متحدث باسم الشرطة “إنه أمر سيء عندما يحدث شيء مثل هذا ، خاصة لشخص لا يستحق ذلك”.

وأضاف ” في هذه الحالة ، هؤلاء الأشخاص أبرياء تماماً، وتحقيقاتنا الأولية تشير إلى أن هناك خطأ ما ” .

ليس لدى الشرطة أي شخص مشتبه فيه حتى الآن ، لكن أحد الجيران قال ” إن الاعتداء ربما كان يستهدف ابنه”.

الشرطة دعت أي شخص لديه أي معلومات للاتصال بهم والمساعدة في حل هذه القضية .

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »