fbpx
Connect with us

trending

ترودو: عدد الوفيات بسبب كوفيد-19 في مراكز المسنّين “رهيب ومأساوي”

Published

on

وصف رئيس الحكومة الكندي جوستان ترودو عدد الوفيات المرتفع في مراكز الرعاية الطويلة الأمد في البلاد بأنّه “رهيب و مأساوي”.

وقال ترودو الذي كان يتحدّث في مؤتمره الصحفي اليومي إنّه استمع إلى العديد من الأخبار المأساويّة حول ما حصل في هذه المراكز.

وأضاف ” “قلوبنا مع عائلات الضحايا التي فقدت أفرادا أحبّاء بطريقة رهيبة. نعرف أنّنا نحتاج لبذل المزيد من الجهد، ولهذا السبب نسلّط الأضواء على مدى أهمّيتها،

Loading...

ليس لأنفسنا فحسب وإنّما أيضا لكلّ الذين نحبّهم، والعاملين في القطاع الصحّي والمسنّين، ولهذا نستمرّ في اتّباع التوجيهات”.

وكرّر ترودو دعوته للكنديّين للبقاء في المنزل قدر المستطاع  وغسل اليدين بعناية والتزام التباعد الاجتماعي.

وكانت الحكومة الكنديّة قد كشفت أمس الإثنين عن توجيهات مؤقّتة لمراكز الرعاية الطويلة الأمد، اتّخذتها بالتعاون مع حكومات المقاطعات الكنديّة التي تقع مراكز رعاية المسنّين تحت سلطتها.

وتشهد مراكز الرعاية الطويلة الأمد في مقاطعتي أونتاريو وكيبيك منذ نحو 3 أسابيع، ارتفاعا في عدد حالات الوفاة والإصابات المرتبطة بوباء كوفيد-19.

وقالت د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة إنّه في الحالات التي توفّرت  فيها البيانات، “ندرك أنّ نصف عدد حالات الوفيات بمرض كوفيد -19 التي نتعقّبها مرتبط بمراكز الرعاية الطويلة الأمد”.

وأضافت بأنّ النسبة مختلفة حسب كلّ مقاطعة، وحثّت الجميع على البقاء في المنزل لحماية المسنّين.

وتدرك الحكومة أنّ التوظيف يطرح مشكلة في مراكز الرعاية الطويلة الأمد كما قال جوستان  ترودو، و أضاف بأنّ حكومته ستعمل مع المقاطعات من أجل تعزيز طواقم العمل في هذه المراكز.

وأعطى ترودو مثالا على ذلك حكومة كيبيك التي قرّرت منح علاوة على الأجور لكلّ العاملين في  الخطوط الاماميّة وشبكات الخدمات الصحيّة في المقاطعة.

وأضاف بأنّ لكلّ مقاطعة طريقتها في التعامل مع هذه المسألة، وأنّ البعض منها يتطلّع إلى الزيادة التي أقرّتها حكومة كيبيك برئاسة فرانسوا لوغو.

على صعيد آخر، أكّد رئيس الحكومة أنّ عودة الحياة إلى طبيعتها نوعا ما في كندا تتطلّب عدّة أسابيع، وحتّى في ذلك الحين، لن يحدث الأمر دفعة واحدة كما قال ترودو.

المصدر: مي أبو صعب / راديو كندا الدولي

اضافة تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حصري

Translate »